منوعات

بريطانيا مهددة بالرجوع للقرن الـ 19 وموت الملايين

ناقوس الخطر بات يقترب من الأراضي البريطانية ليقرع أبواب المملكة المتحدة، مهدداً بانهيار من نوع جديد، ممثلاً بهجوم مغناطيسي، من المحتمل في حال ضربه إياها أن يعيدها إلى مرحلة القرن الـ19 ويقضي على الملايين من سكانها.
فقد حذّرت لجنة برلمانية بريطانية من احتمال تعرض المملكة المتحدة لهجوم بسلاح كهرومغناطيسي يحاكي نبض أشعة غاما الناجمة عن التفجير الذري وقادر على تدمير كل أنظمة الإلكترونيات، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر والإضاءة ومحطات ضخ المياه والهواتف ومحطات التلفزيون والإذاعات، وفق صحيفة “صن”.
وأضافت الصحيفة أن توقف الاتصالات سيؤدي إلى موت الملايين جوعاً بسبب عدم قدرة مخازن الأغذية على توفير الطعام وانهيار الأنظمة المالية، لافتة إلى أن لجنة الدفاع في البرلمان البريطاني فتحت تحقيقاً لمعرفة مدى إمكانية تعرض بريطانيا لهجوم يستهدف أنظمة اتصالاتها.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مطّلع قوله: “أكثر ما نخشاه هو أننا سنعاني من الانهيار الكامل ويتعين علينا الآن أن نعيد تقييم جميع خطط الطوارئ ووضعها في المكان الصحيح ودراسة وسائل التخفيف من آثار مثل هذا الهجوم”.   
Copy link