محليات

ناصر المحمد إلى واشنطن لبحث التعاون العسكري وأمن الخليج

وصل رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد والوفد المرافق له الى قاعدة أندروز العسكرية في زيارة الى العاصمة الامريكية واشنطن تستمر يومين، حيث كان في استقباله رئيسة مراسم البيت الابيض السفيرة كبريسيا مارشل والسفير الكويتي في واشنطن الشيخ سالم العبدالله الجابر الصباح واعضاء السفارة ورؤساء المكاتب الكويتية المعتمدة في واشنطن.
وقال الشيخ سالم في تصريح مشترك لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت ان العلاقة القوية التي تربط واشنطن مع الكويت تحتم علينا التواصل مع الولايات المتحدة مضيفا ان ذلك “امر طبيعي ومستمر على الاصعدة كافة”.
واضاف السفير الكويتي ان زيارة رئيس مجلس الوزراء تأتي تتويجا لمثل هذا التحاور والتشاور مع الولايات المتحدة.
وقال ان سمو رئيس مجلس الوزراء سيجتمع غدا مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن ووزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مضيفا ان ملف العلاقات الثنائية سيتصدر المحادثات بين الجانبين.
وذكر ان هناك امورا عدة سيبحثها الجانبان منها التعاون العسكري وامن الخليج موضحا في هذا السياق ان “هناك استحقاقات مقبلة في منطقتنا في مقدمتها انسحاب القوات الامريكية من العراق .. وهذا امر يهمنا ويهم الجانب الامريكي ايضا”.
وقال الشيخ سالم ان المحادثات بين الجانبين ستتطرق ايضا الى التطورات التي يشهدها الوطن العربي وما يسمى الربيع العربي باعتبار ذلك الآمر “يهم البلدين بشكل مباشر”.
وعن الملفات الثنائية التي ستناقش في الزيارة اوضح السفير الكويتي ان “ملف معتقلينا في غوانتانامو سيكون في مقدمة اولويات سمو رئيس مجلس الوزراء في مباحثاته مع الجانب الامريكي”

Copy link