محليات

لجنة اعتصام موظفي الداخلية: لن نتراجع عن اعتصامنا الأحد رغم أنف “المتهاونين”

نفت اللجنة المنظمة لاعتصام موظفي وزارة الداخلية تصريحات رئيس نقابة الداخلية بدر العنزي حول وجود مصالح واهداف خاصة لاعضاء اللجنة المشرفة على الاعتصام الذي سينظم يوم الاحد المقبل. 
وقالت اللجنة في بيان لها ان هناك الكثير من المغالطات التي اوردها رئيس النقابة في تصريحه المنشور في بعض الصحف امس واهمها ما قاله من ان اعضاء اللجنة كلهم رؤساء اقسام ويتمتعون بمزايا، موضحة ان هذا الكلام غير صحيح بالمرة، حيث لا يوجود بينهم الا رئيس قسم واحد فقط وهم لا يتمتعون بأي مزايا مالية، كما ان هذا الرئيس ليس له بدل منصب على اعتبار ان رئاسة القسم منصب اشرافي فقط .
واستغربت اللجنة المنظمة موقف رئيس النقابة الذي من المفترض أن يكون وبحكم منصبه اول المدافعين عن حقوق الموظفين المسلوبة وان “موقفه المتهاون هذا يسيء الى العمل النقابي ويشوه صورته”.
  وتساءلت عن سر المواقف المتغيرة لرئيس النقابة الذي كان ايام الوزير الشيخ جابر المبارك يسعى لاثارة المشاكل ويرفع من سقف المطالب ويستخدم النقابة والموظفين اداة في صراع بعض الاطراف السياسية، بينما اليوم يلتزم الهدوء ويدعو الى التهدئة.
وأكدت اللجنة انها وبغض النظر عن موقف رئيس النقابة ستستمر بالمطالبة بحقوق الموظفين المدنيين في وزارة الداخلية وفق القانون والدستور، لافتة الى ان حق الاعتصام والاضراب عن العمل مكفول قانونا ودستورا وانها ستضطلع بدور الدفاع عن حقوق موظفي الوزارة بعد تخاذل النقابة.

Copy link