محليات

فريق الغوص ينشيء مستعمرة عنكبوتية في شعاب الزور

استكمل فريق الغوص الكويتي في المبرة التطوعية البيئية المرحلة الخامسة من مشروع زراعة المرجان في بحر الكويت، بإنشاء مستعمرة عنكبوتيه جديدة في شعاب الزور، وزراعة (6) أنواع من المرجان .
وصرح محمود أشكناني مسؤول المشاريع البيئية بأن الفريق سبق وأن اجتاز دورة متخصصة في عملية زراعة المرجان في المالديف قبل سنتين تقريبا، ولكن خبرة الفريق بدأت بعملية زراعة المرجان منذ عام 1999 في جزيرة أم المرادم أثناء رفع المخلفات من شعابها المرجانية وبإشراف وتوجيه من الدكتور شاكر الهزيم المتخصص في المرجان، واستمر الفريق بعدها بعمليات زراعة المرجان إلا أنها كانت تنحصر بنقل المستعمرات المرجانية من مواقع التي قد تتضرر فيها لوجود مخلفات ضارة أو نقل المستعمرات المكسورة نتيجة ما تسببه شباك الصيد أو أدوات رسو القوارب إلى مواقع آمنة وصالحة لنموها.
وبين أشكناني بأن الفريق سعى بعدما بدأت حالة المرجان بالتدهور في السنوات الأخيرة لما تتعرض له من دمار نتيجة الظروف الطبيعة والعوامل البشرية، بوضع الحلول والتصورات لتعويض الشعاب المرجانية بطريقة سريعة، فقام الفريق بتبني مشروعين لعملية زراعة المرجان، المشروع الأول يعتمد على زراعة المرجان في المواطن والمواقع الطبيعية للشعاب المرجانية المتضررة، ومن نفس أنواع المرجان الموجود في الموقع، والمشروع الثاني هو زراعة المرجان على المجسات الاصطناعية لنمو المرجان، ويتم زراعة عدة أنواع مختلفة من المرجان على هذه المجسات تأخذ من مناطق قريبة نسبيا من الموقع ويهدف هذا المشروع إلى زيادة رقعة انتشار المرجان في الكويت وكذلك تعدد أنواع المرجان في كل موقع، إضافة إلى إيجاد بيئات جديدة للأسماك والكائنات البحرية الأخرى.
ونوه أشكناني بأن المجسمات العنكبوتية لزراعة المرجان أثبتت نجاحا لافتا بسرعة تكيف واستقرار المرجان عليها، ولكنها تتطلب مواصفات خاصة للمواقع التي توضع فيها، ومع عدم وجود مناطق بحرية محمية بموجب القوانين الرسمية، فإن الفريق يجتهد في البحث لفترات طويلة لإيجاد مواقع آمنة لها وتبعدها عن أدوات رسو القوارب ومرتادي البحري، وقد توافرت هذه المتطلبات في شعاب الزور، وقام الفريق بعد تثبيت المجسمات العنكبوتية في المواقع الآمنة بإحضار شتلات المرجان من شعاب قطعة بنيدر الجنوبية ( الطريثيث ) التي تبعد 4 كلومتر عن الزور، وتُعد سابقة للفريق بقيامه بزراعة (6) أنواع من المرجان في محمية الزور العنكبوتية وهي المرجان الغصني المنضدي (Acropora clathrata)، والمرجان مكتنزي عقدي (Psammocora contigua)، والمرجان المخي التاجي (Cyphastrea microphthalma)، والمرجان المخي الإخدودي (Platygyra daedalea)، والمرجان السنامي الكتلي الضخم (Porites lutea)، والمرجان السنامي العقدي (Porites compressa). وطالب أشكناني الجهات الحكومية المختصة بتحديد أجزاء من مساحات مواقع الشعاب المرجانية في عدة مواقع مختلفة لتكون محمية بموجب القانون من الارتياد، ولتكون مواقع آمنة لنمو المرجان والكائنات المتعايشة معها وأيضا لتسهل على الجهات التطوعية بإنشاء مشاريع ذات جدوى فعالة للبيئة البحرية.
Copy link