محليات

موظفو البنك المركزي: لن نتراجع عن خيار الاعتصام

بعد الاجتماع الذي عقدته الإدارة العليا للبنك المركزي ممثلة بنائب المحافظ د.محمد يوسف الهاشل وعدد من المسؤولين مع مجموعة من الموظفين لمناقشة مطالبهم، أعلن الموظفون عن اتفاقهم على إقامة اعتصام يوم التاسع عشر من الشهر الجاري لمدة ساعة حتى تتحقق المطالب التي نادوا بها. 
وقال الموظفون في بيانٍ لهم أن الهاشل أبلغهم بتفهم المحافظ الشيخ سالم الصباح لمطالبهم، إلا أنه خلال مناقشة كافة المطالب الواردة في الكتاب المقدم من الموظفين، أعرب نائب المحافظ عن عدم رغبة الإداراة في الوقت الحالي بمنح الحد الأقصى من المكافأة المالية الشهرية التي وافق عليها وزير المالية لكل الفئات ومستحقيها في كل درجة حسب الجدول الخاص بتلك المكافأة وبأثر رجعي من أول أبريل 2011.
وعن مطالبتهم بتطبيق المكافأة الواردة في الكادر والبالغة 200 دينار للفئات من الدرجة 7 حتى الدرجة 15، والتي لم يتم صرفها لأي موظف إلى الأن رغم موافقة رئيس ديوان الخدمة المدنية عليها، أعلنت الإدارة العليا للبنك أنه هذا المطلب وكافة المطالب الأخرى للجهة المعنية لدراسة إمكانية تطبيقها من عدمه ومن دون تحديد فترة زمنية محددة لهذه الدراسة.
ونتيجة لما رأوه من مماطلة وتسويف بحق مطالبهم من قبل الإداراة العليا، أعلن الموظفون عن إتفاقهم على إقامة الاعتصام بتاريخ 19/10/2011 من الساعة 2:30 حتى الساعة 3:30 ظهرا حتى تتحقق المطالب، موجهين الدعوة إلى كافة موظفي البنك للحضور والمشاركة في الاعتصام، حيث نوهوا بأن الاعتصام سيكون كسابقه بعد أوقات العمل الرسمية وخارج مبنى البنك حرصا منا على سير العمل على أكمل وجه وحتى لا تتأثر مصالح العملاء , وسيكون اعتصاما راقيا ولن تتخلله أي تصريحات تمس أي شخص من الإدارة العليا.
Copy link