منوعات

سعودي يمتنع عن القيادة ليقرر موقفه من معاناة المرأة

تجربة جديدة من شاب سعودي قرر أن يقوم بها؛ ليقرر من خلالها إذا كانت المرأة السعودية تعيش في معاناة حقيقية بحرمانها من قيادة السيارة، أم أن الأمر لايستحق كل هذه الضجة، ليس تأييداً لقيادة المرأة أو تعاطفاً معها، ولكن ليبني رأيه على واقع وتجربة مر بها، وقد أصبحت هذه التجربة حديث الطالبات داخل الجامعات.
وقال الشاب ريان خلال تجربته الأولى في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «اليوم الأول كانت التجربة صعبة إلى حد ما، لكن استطعت أن أتجاوزها، بيد أنني اضطررت لانتظار عودة السائق من توصيل والدتي لعملها، وأشارك المشوار مع شقيقتي، التي كانت متجهة للعمل، وأوصلتني على طريقها، ما جعلني أتأخر عن العمل بنصف ساعة».
وأضاف: «كثير من أصدقائي يسألوني عن شعوري، وما الاختلاف معي، لكن يومين ليسا كافيين للرد على تساؤلات كبيرة»، مشيراً إلى أنه أصبح يحدد مواعيد لخروجه وعودته من المنزل، وكذلك التنقل من مكان إلى آخر، كون السائق مرتبطاً بتوصيل جميع أفراد عائلته.
ووصف مستخدمون لموقع التواصل الإلكتروني «تويتر» مبادرته بالجيدة، لأنها قد تغير تفكير عدد كبير من الشبان، والإحساس بالمعاناة التي تواجهها المرأة السعودية، إذ قال أحدهم: “لو عاش المعارضون، لقيادة المــرأة السعوديـــة السيارة، التجربة، ومن ثم يبنون قراراتهـــم على أرض الواقع، وهل سيستمرون في رفضهم مطالب النساء بالقيادة؟”.
Copy link