محليات
حركة كافي تراقب تحركاتهم وتطالب بإنصافهم

طلاب الثانوية يتسورون جدران “التربية”.. والداخلية تطلب الإمداد الأمني

(تحديث)…أعلنت حركة (كافي) الشبابية أنها تراقب حراك طلبة الثانوية العامة الأخير الذي يسعون من خلاله إلى عرض وجهة نظرهم حول قرارات وزارة التربية في شأن التعديلات التي أجرتها في سلم الدرجات، ودرجات الاختبارات الشهرية والفصلية، وهي تعديلات  تواجه بالرفض من قبل الطلاب.




وحيّت الحركة المساعي الطلابية التي تستخدم حقها الحضاري الدستوري في التعبير عن وجهة نظرها بالاعتصام والتظاهر السلمي القانوني، مؤكدة أنها باشرت في الوقت نفسه التواصل والتنسيق مع شباب الثانوية دعما لمساعيهم في التعبير عن موقفهم، والاتصالات  ب أولياء الأمور للتعرف على وجهة نظرهم حول قضية تهم أبناءهم ومستقبلهم .

وطالبت الحركة وزارة التربية بعدم التجاهل أو التهاون في الاستماع لطلاب الثانوية العامة، وأخذ مطالبهم على محمل الجد وإعطائها الأولوية في الحل والمعالجة ، كما أننا نراقب بتوجس وقلق طريقة التعامل الأمني مع أخوتنا الطلبة ونحذر من أي سلوك أو إجراءات غير مسئول من قبل الداخلية”.



تسورت مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية جدران وزارة التربية مطالبة بمقابلة وزيرها أحمد المليفي، في حين دعت وزارة الداخلية التي تواجد أفرداها في محيط المكان بقوة إضافية حتى تتمكن من السيطرة على تقدم الطلاب.


يأتي ذلك بعد أسبوع على الاعتصام الذي نفذته مجموعة من طلبة الثانوية أمام مبنى الوزارة في الشويخ للمطالبة بتعديل الجدول الدراسي.


وكانت دعوات عدة على موقعي التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر، حملت شعار “أثبتوا رجولتكم” طالبت بالاعتصام والتظاهر اليوم أمام مبنى وزارة التربية اعتراضاً على القرارات المتعلقة بالجدول الدراسي قائلين إنهم لن يرضوا إلا بإلغاء القرار.

Copy link