منوعات

فتاة سعودية تطالب بإسقاط ولاية أبيها عنها

فتاة سعودية تبلغ من العمر 36 عاماً لم تتزوج إلى الآن؛ بسبب جشع والدها وطمعه في راتبها وراتب شقيقتها التي تكبرها بتسع سنوات ولم تتزوج هي الأخرى لنفس السبب.
الفتاة والتي تعمل في مجال التعليم حاولت إقناع والدها في أن تصبح زوجة بما شرع الله، إلا أن الأب رفض كل توسلاتها، مما دفعها وشقيقتها إلى تقديم شكوى ضده، وذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن رجال القرية تحدثوا مرارا مع والد المعلمتين لتزوجيهما، لكنه كان يتحجج بحجج واهية لإبعاد كل من يتقدم لهما.
وأضافت أن “تعنت الأب ورفضه كل التوسلات والتدخلات من أهل الخير، دفعها للخروج من المنزل برفقة شقيقها لمحكمة الباحة، وهناك تقدمت بشكوى ضده”.
وأجرى القاضي -الذي تسلم حيثيات الشكوى- اتصالا مع والد الفتاة ليصلح بينهما، غير أن الفتاة رفضت العودة مع أبيها وطالبت بفسخ ولايته عليها، ما أثار غضب الأب واحتدم النقاش بينهما، وهو ما جعل القاضي ـوحفاظا على سلامتهاـ يخاطب دار الرعاية الاجتماعية لإيجاد مقر للفتاة إلى حين حلّ القضية.
Copy link