عربي وعالمي

القبض على مفتي القذافي حالقاً ذقنه ومتخفياً بين النساء

خالد تنتوش المفتي المعروف بشيخ القذافي والمشهور بالفتاوى الغريبة كما وصفه البعض، اليوم في قفص الثوار؛ حيث تم إلقاء القبض عليه متخفياً وسط مجموعة من النساء في مدينة مصراته الواقعة غرب العاصمة طرابلس، وظهر تنتوش أثناء القبض عليه حليق الذقن.


نفى تنتوش أن يكون له أي دور في المعارك والاشتباكات بين الثوار ونظام القذافي.


 وكان تنتوش أفتى في الأيام الأولى للثورة الليبية بأن التظاهرات حرام، ومن يشارك فيها مصيره جهنم، وقال حينها إن أسباب المظاهرات والاحتجاجات هي مشاجرة حدثت بين أحد التجار والزبائن في مدينة البيضاء الواقعة شرق ليبيا.
 
ويعد تنتوش من أشد الأصوات المدافعة عن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، والمنتقدة للثوار وقادتهم، وكثيراً ما ردد أنهم خونة وعملاء ويسعون من أجل المال فقط.
 
وتوجد العديد من التسجيلات لتنتوش على موقع يوتيوب وهو يهاجم فيها قنوات تلفزيونية عربية بسبب تغطيتها للأحداث في ليبيا قبل سقوط القذافي، ويتهم تلك القنوات والقائمين عليها بالكذب والبهتان.
 
كما توجد فيديوهات لتنتوش تعود لشهر أغسطس الماضي وهو يحمل سلاحا ويسير برفقة عدد من قوات القذافي قرب مدينة البريقة النفطية، وهو يؤكد خلالها أن المدينة لم تسقط في أيدي الثوار، ويؤكد أن الثوار لن يستطيعوا هزيمة قوات القائد، حسب وصفه.

Copy link