محليات

الكويت: حرصنا على تجسيد المساواة بين الرجل والمرأة

في كلمة القتها ايلاف محمود رزوقي العضوة المشاركة في أعمال الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة أمام اللجنة الاجتماعية والثقافية والانسانية، أعلنت دولة الكويت عن استمرار دعمها  لمختلف أجهزة الأمم المتحدة الخاصة بالمرأة، داعية المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق المساواة بين الجنسين.
وأشادت الرزوقي بمنح جائزة نوبل للسلام لثلاث ناشطات اثنتان من ليبيريا وسيدة يمنية مشيرة الى أن ذلك “دليل على الدور الذي تلعبه المرأة في دفع عجلة التنمية”.
وعن وضع المرأة في المجتمع الكويتي قالت رزوقي: “إن دولة الكويت حرصت على تجسيد مبدأ المساواة والعدالة اذ أن الدستور الكويتي ينص على أن الناس سواسية في الكرامة الانسانية وهم متساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات ولا تمييز بينهم على أساس الجنس أو العرق أو اللغة أو الدين”،و “المرأة الكويتية مواطنة من الدرجة الأولى حالها كحال الرجل” ومساهماتها تمتد منذ فجر التاريخ ولم تبدأ مع اقرار حقوقها السياسية.
وذكرت بالدور الذي كانت تقوم به المرأة في فترة ما قبل النفط “الكويتيات كن يتكاتفن لادارة شؤون أحياء بأكملها خلال غياب الرجال في البحر بحثا عن لقمة العيش”.
وذكرت بأن المرأة الكويتية بدأت منذ أوائل ستينات القرن الماضي تشق طريقها الى التعليم العالي وتتمتع بحرية نسبية في مناصرة الدعوة الى تحسين حقوقها الاقتصادية والثقافية “مقارنة بحال المرأة في الدول المجاورة بوجه خاص”، كما نوهت بدور الجمعيات النسائية الكويتية التي مارست منذ بداية تكوينها ضغوطا فعالة في الدعوة الى مشاركة أكبر للمرأة الكويتية في سوق العمل والى حصولها على حقوقها السياسية بالتساوي مع الرجل وعلى المزيد من الفرص التعليمية والثقافية.
ونوهت رزوقي أيضا بالدور الذي قامت به المرأة الكويتية أثناء فترة الاحتلال العراقي اذ تطوع عدد كبير من النساء للعمل في المستشفيات ولتهريب الطعام والمال والأسلحة عبر نقاط التفتيش العسكرية، مشيرةً الى أن الحكومة الكويتية قدمت آنذاك العديد من الوعود بمنح المرأة الكويتية بعد تحرير الكويت دورا أكبر في المجتمع وبافساح المجال لها لتقديم المزيد من المساهمات في بناء وطنها الذي دافعت عنه بكل شجاعة.
وقالت انه بالفعل تولت المرأة مناصب رفيعة مثل منصب مديرة جامعة ووزيرة التخطيط ووزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية في عام 2005 كما مارست حق الانتخاب والترشح في عام 2006 وشاركت في المجلس البلدي في عام 2005 وغيرها من المناصب القيادية في مجالات هامة في حياة المجتمع.
واشارت رزوقي الى أن مجلس الأمة أصدر قانونا خاصا بتحسين وضع المرأة منوهة بقانون الحقوق المدنية للمرأة وأن مجلس الوزراء الكويتي اعتمد اللائحة التنفيذية لقانون حقوق المرأة الجديد في مجال السكن لسنة 2011 .
Copy link