عربي وعالمي

اعتصامات بحرينية للمطالبة برحيل الأسد والاعتراف بـ “الوطني السوري”

 طالب معتصمون بحرينيون اليوم القادة العرب والجامعة العربية بدعوة الرئيس السوري بشار الأسد إلى الرحيل عن السلطة بعد أعمال العنف التي ارتكبها ضد شعبه، كما طالب المتحدثون في الاعتصام، الذي جرى بعد الصلاة الجمعة قرب جامع شيخان الفارسي بالرفاع، الحكومة البحرينية بالاعتراف بالمجلس الوطني السوري المعارض ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري.
ورفع المعتصمون لافتات تطالب بطرد السفير السوري في البحرين وتطالب الأسد بالرحيل والحكومة بالاعتراف بالمجلس الوطني السوري، كما رفعوا صورا لضحايا اعمال العنف في سوريا.
وشهد الاعتصام، الذي شارك به العشرات، كلمات عبر الهاتف مباشرة من مدينتي اللاذقية وحماة السوريتين للحديث عن الأوضاع فيها والقمع الذي يواجهه الأهالي.
وأكد بيان ختامي تلي في الاعتصام أن الظلم زائل وأن سوريا ستبقى للسوريين، كما أكد وقوف البحرينيين إلى جانب اشقائهم في سوريا.
وندد البيان بممارسات النظام السوري ضد الشعب المسالم، وعمليات القتل والاغتصاب والتعذيب والإهانات التي يعانيها السوريون يوميا.
Copy link