عربي وعالمي
"جمعة أحرار الجيش".. مجزرة في منطقة داعل

سوريا: 10 قتلى.. وانشقاق 300 من الحرس الجمهوري

مظاهرات حاشدة انطلقت اليوم في سوريا عمت غالبية المدن السورية تحت شعار “جمعة أحرار الجيش”، ووقعت مصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، ففي العاصمة دمشق خرجت مظاهرة حاشدة من جامع الثريا، وهتفت بنصرة حمص وإعدام الرئيس، وخرجت أخرى من جامع الحسن عقب صلاة الجمعة وهتفت بنصرة حمص ونادت بالحماية الدولية، ومظاهرة أخرى خرجت من جامع الغواص وهتفت لحمص ووردت أنباء عن اشتباكات مع الشبيحة.
وأفادت مصادر أن أكثر من 300 من عناصر الحرس الجمهوري انشقت عن النظام، وفق ماذكر الرائد ماهر الرحموني النعيمي المنشق عن الحرس الجمهوري في إدلب، مؤكداً أنه شخصياً كان من بين العناصر التي تشارك في التصدي للمتظاهرين في بداية الانتفاضة.
وأفاد ناشطون بسقوط 10 قتلى برصاص الأمن غالبيتهم في منطقة ريف دمشق، بينما اتهم ناشطون الجيش السوري بارتكاب ما وصفوه بالمجزرة في منطقة داعل في ريف دمشق، ومن بين القتلى طفلان في حي القدم بدمشق قتلوا على يد قوات الأمن السورية بعد خروج المظاهرة، وبينوا أن الإصابات وقعت في الرأس والصدر.
ودعت مجموعة الثورة السورية ضد بشار الأسد إلى تظاهرات تحت شعار “جمعة أحرار الجيش” غداة مقتل أكثر من 36 شخصا في سوريا بينهم 25 عسكريا خلال اشتباكات بين الجيش النظامي السوري ومسلحين يعتقد أنهم منشقون، وقالت الأمم المتحدة أن أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتلوا منذ منتصف مارس في سوريا التي تشهد حركة تظاهرات غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الأسد.
Copy link