عربي وعالمي

المتهم باغتيال السفير السعودي في واشنطن على علاقة وثيقة بالبحريني حسن مشيمع

غلام شكوري عضو فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وأحد المتهمين الرئيسيين في قضية محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن، عادل الجبير، كان على علاقة بالمعارض البحريني المتطرف حسن مشيمع الذي يقضي حالياً عقوبة السجن المؤبد بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في البحرين، والتي أعلن فيها عن قيام الجمهورية الإسلامية البحرينية، على غرار الجمهورية الإيرانية.


هذا ما كشفته صحيفة “الواشنطن بوست” الأمريكية في عددها اليوم، نقلاً عن مصادرها مبينة أن شكوري كان من القيادات الإيرانية التي التقاها مشيمع في بيروت، في طريق عودته إلى البحرين في فبراير الماضي.


وكانت الصحيفة ذاتها كشفت أمس نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، أن شكوري متورط في محاولة الانقلاب الفاشلة في مملكة البحرين، ومحاولة إسقاط نظام الحكم، وذلك عبر فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بالتعاون مع أتباعه في البحرين.


وأكدت الصحيفة أن شكوري له علاقة بالأحداث الأخيرة التي شهدتها مملكة البحرين، كما كان له صلة في مخطط فيلق القدس في مملكة البحرين.


من جهة أخرى، كشفت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير للكاتب روبرت ماكي، أن أحد المتآمرين الإيرانيين في قضية محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن، لعب أيضاً دوراً رئيسياً في الأحداث التي شهدتها مملكة البحرين مطلع هذه السنة.


 

Copy link