منوعات
داعيات إلى مسيرة

بالمغرب.. «نساء شُوفُوشِ».. لمواجهة التحرش الجنسي

للتنديد بظاهرة التحرش الجنسي التي تفشت بشكل لافت في المجتمع المغربي، أطلقت مدونات وناشطات مغربيات حملة عبر الانترنت سمينها “نساء ـ شوفوش”، أي باللهجة المغربية “انظروا حل” ، داعيات إلى مسيرة حاشدة تنظمها النساء ضد المضايقات الجنسية التي يتعرضن لها في الشوارع والحافلات وأماكن العمل.


وتستنكر هذه الحملة على صفحات الفيسبوك، والتي جذبت آلاف المنخرطات بالمغرب، استشراء التحرش الجنسي بطريقة لا تميز بين النساء، محجبات أو سافرات، وصغيرات أو كبيرات، عازبات أو متزوجات، ما يؤشر على هيمنة السلطة الذكورية داخل المجتمع المغربي.


وتؤكد تيفاوت بلعيد، إحدى مؤسسات مجموعة “نساء شوفوش” ومنشطة صفحتها على الفيسبوك، على أن مسيرة نساء شوفوش المغربية تختلف كليا عن المسيرات التي أطلقتها مجموعات “سلاط ووك” slutwalk، وتعني “مسيرة المومسات” في كندا أولا، ثم في بلدان أوروبية أخرى، حيث خرجن النساء عاريات للمطالبة بحقوقهن، والتنديد بالاعتداءات الأخلاقية ضدهن.


وتشرح تيفاوت أن مسيرة استنكار التحرش الجنسي بالمغبر ستراعي حتما خصوصيات المجتمع المغربي، وتركيبته الثقافية والدينية، وأن الغاية الرئيسة من هذه المبادرة هو تحسيس الناس ـ من الجنسين معاـ بخطورة جريمة التحرش الجنسي، وكشف حقيقة هذا الفعل الذي يسيء إلى المرأة، فضلا عن إثارة الانتباه إلى التداعيات السلبية للظاهرة نفسيا واجتماعيا.


وجدير بالذكر أن مشروع قانون يجرم التحرش الجنسي بالمغرب سبق أن اقترحته وزارة الأسرة والتضامن منذ عدة أشهر، لكنه ما يزال يراوح مكانه دون أن تتم المصادقة عليه بعد، ويعاقب مرتكبي جريمة التحرش بالسجن النافذ والغرامة المالية.

Copy link