محليات

الخط الاخضر: الكويت العاشرة عالميا في تلوث الهواء

“الكويت في مرمى الخطر البيئي”.. فقد قرعت جماعة الخط الأخضر البيئية جرس الإنذار في هذا الشأن.

وقالت  الخط الأخضر إن منظمة الصحة العالمية ردت مؤخرا وفي تقرير علمي دقيق على الادعاءات المغلوطة للهيئة العامة للبيئة بسلامة الوضع البيئي في البلاد، حيث أتت دولة الكويت ضمن أكثر عشرة دول ملوثة للبيئة في العالم وفقا لآخر تقارير منظمة الصحة العالمية.



وقالت الجماعة في بيان صحفي أن الكويت احتلت المرتبة العاشرة في تلوث الهواء متقدمةً بذلك على دول كثيرة لا تمتلك ربع الإمكانيات الفنية والمالية التي تملكها الكويت.



وأكدت الخط الاخضر بأن الحكومة الكويتية في وضع حرج دوليا وقد تفقد مصداقيتها البيئية دوليا مثلما فقدتها محليا ويجب عليها إتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لحماية المجتمع من الاثار الصحية الخطيرة المترتبة على كثافة ملوثات الهواء وفقا لما ورد في تقرير منظمة الصحة العالمية.



وأضافت إلى أن منظمة الصحة العالمية أشارت في تقريرها إلى خطورة الجسيمات الدقيقة والملوثات التي لاترى بالعين المجردة حيث يمكنها النفاذ إلى الرئتين ودخول مجرى الدم، ولها القدرة على إحداث أمراض القلب وسرطان الرئة والربو وأنواع العدوى الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي.



وأكدت الجماعة بأن منظمة الصحة العالمية أصدرت مجموعة غير مسبوقة من البيانات الخاصة بنوعية الهواء تبيّن منها أنّ تلوّث الهواء بلغ، في كثير من المدن، مستويات تهدّد صحة الناس. وتلك البيانات مستقاة من نحو 1100 مدينة تقع في 91 بلداً، بما في ذلك عواصم ومدن تؤوي أكثر من مائة ألف نسمة من ضمنها دولة الكويت التي احتلت المركز العاشر  بين 91 بلدا بكثافة وزيادة ملوثات الهواء الموجودة فيها. وتستند البيانات إلى قياسات تمت في الفترة بين عامي 2003 و2010.



وكشفت الخط الاخضر بأن الهيئة العامة للبيئة لم تقدم حتى اليوم خريطة متكاملة لملوثات الهواء في البلاد رغم إدعاء مسؤوليها أنهم يمتلكون القراءات والمعلومات حول تلوث الهواء الامر الذي يثير الكثير من الشكوك حول مدى صحة إدعاءات مسؤولي هيئة البيئة خصوصا وان البيانات البيئية التي يدعون وجودها لم تنشر ولم يطلع عليها أحد.



وتوقعت الخط الاخضر تضاعف الامراض السرطانية وأمراض الغدد وأمراض الدم والحساسية بشكل كبير خلال الفترة المقبلة  خصوصا بين الاطفال نتيجة تهرب الحكومة من مسؤوليتها الوطنية المفترضة تجاه حماية البيئة من تداعيات التلوث.



وأشارت الجماعة إلى أن هواء تقرير منظمة الصحة العالمية حول إرتفاع نسب ملوثات الهواء في الكويت أتى مطابقا لتقارير بيئية سابقة أعلن عنها الجيش الامريكي واكدت بأن هواء الكويت الملوث يحتوي على ملوثات مختلفة النوع والكم منها الملوثات الغازية الناتجة عن المصانع والمصافي والحقول النفطية وحركة السيارات والاليات في الطرق ، كما يحتوي هواء الكويت على 147 نوعا مختلفا من البكتيريا فضلا عن الفطريات التي تساعد على نشر الامراض .



الخط الاخضر حذرت من خطورة استمرار تدهور الأوضاع البيئية في البلاد ، مؤكدتا على أن التزايد المستمر للمشاكل البيئية التي تعاني منها البلاد وما نتج عنها من أضرار صحية واجتماعية واقتصادية ستؤدي إلى الإضرار باستقرار الدولة وبقائها.


Copy link