رياضة
المدرب الدفاعي

مورينيو يصل للهدف رقم 1000 .. بعد رباعية بيتيس

لطالما كان يوصف البرتغالي “جوزيه مورينيو” المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، ولكن الأرقام والحقيقة عكس ذلك، فمع هاتريك الأرجنتيني “جونزالو هيجوين” وهدف البرازيلي “ريكاردو كاكا” ضد ريال بيتيس، وصل المدرب البرتغالي للهدف الألف في مسيرته في التدريبية خلال 521 مباراة له، وبهذه الأهداف وعدد المباريات، يصل معدله التهديفي إلى 1.9 في المباراة الواحدة مع جميع الفرق التي دربها.. وهي الأندية البرتغالية بنفيكا، يونياو ليريا، وبورتو.. وكذلك تشيلسي الإنجليزي وانتر ميلان الإيطالي، وأخيراً مع ريال مدريد الإسباني.
وخلال هذه الفترة لم يدخل مرمى الفرق التي دربها البرتغالي 392 هدفاً، أي بمعدل 0.79 هدف في المباراة الواحدة، والفرق بين ما سجله ودخل عليه 608 هدفاً، وهذا دليل على التوازن الدفاعي والهجومي للفرق الستة التي أشرف على تدريبها.
ريال مدريد يعتبر أفضل فريق درّبه البرتغالي من الناحية التهديفية، حيث سجل 180 هدفاً في 70 مباراة، أي بمعدل 2.5 هدف في المباراة الواحدة، وبذلك يتفوّق على المتوسط التهديفي له مع بورتو البرتغالي، والذي كان يصل لهدفيّن في المباراة الواحدة، أما في الانتر وتشيلسي ويونياو ليريا، فكان متوسطه مع ليريا 1.7، ومع بنفيكا 1.5، وكل سجلاته تحسنت مع وصوله للنادي الملكي.
منذ مجيء البرتغالي “جوزيه مورينيو” لريال مدريد، فالفريق لم يحرز أهدافاً خلال 11 مباراة من أصل 70 لعبت، 8 منها في الدوري (اثنان منها هذا الموسم، مع ليفانتي والراسينغ)، وواحدة في دوري الأبطال (في ذهاب الدور نصف النهائي ضد برشلونة)، واثنتان في كأس الملك الإسباني ضد مورسيا ولفانتي الموسم الماضي.
Copy link