اقتصاد

العيسى: القانون التركي بخصوص تملك الكويتين العقار بتركيا يزيد اقتصاد البلدين

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “تركابيتال” المملوكة لبيت التمويل الكويتي “بيتك” فواز العيسى أن القانون التركي المرتقب صدوره خلال الفترة القريبة المقبلة بالسماح للأجانب وخاصة الخليجيين بما فيهم الكويتيون بتملك العقارات في تركيا، سيعزز العلاقات الاقتصادية بين البلدين كما يتوقع أن يعطي دفعة قوية للاستثمارات الكويتية والخليجية في السوق التركية، لاسيما في قطاع العقار الذي شهد طفرة كبيرة في مجال الاستثمارات خلال النصف الأول من العام الجاري ، فبلغت مبيعات العقار حوالي 1.4 مليار دولار بزيادة حوالي 50 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي .
وقال العيسى في تصريح صحفي: ” من المنتظر أن يعلن مجلس الوزراء التركي في القريب العاجل عن قرار يسمح للكويتيين والخليجيين بتملك أراضي وشقق في السوق التركية،مشيرا إلى أن القانون المنتظر خطوة ايجابية انتظرها المستثمرون الكويتيون منذ فترة طويلة، لاسيما وأن هناك رغبة قوية من قبل المستثمرين، أفراد وشركات، بتملك عقارات في تركيا، إلا أن هذه الرغبة ظلت تواجه طوال السنوات الماضية بعوائق عدم السماح للأجانب بتملك العقارات  “.
وأعلن العيسى أن ثمة أموراً شجعت الحكومة على توسيع حق تملك الأجانب للعقارات لتشمل دولا جديدة، فعلاوة على زيادة المبيعات العقارية خلال النصف الأول من العام الجاري ، فان الأرقام تشير إلى انه ما بين عام 2002 إلى 2010 اشترى أكثر من 86 ألف أجنبى معظمهم من أوروبا ،عقارات في تركيا باجمالى مساحة وصلت إلى 53 مليون متر مربع ، كما أن الديناميكية التي تتمتع بها القرارات الحكومية في تركيا، تجعله تجيد قراءة الأحداث في المنطقة، وتسعى للاستفادة من حالة الاستقرار والنمو التي تشهدها تركيا، والتي من المفروض أن يكون للسوق العقاري حصة مهمة فيها، وهو ما يستلزم تطوير في التشريعات ومزيد من التسهيلات في جانب تملك العقار، خاصة لأبناء دول مجلس التعاون .        
وأضاف العيسى قائلا: تأتي هذه الخطوة تتويجا للجهود التي بذلتها وتبذلها القيادة الكويتية من خلال المباحثات والتعاون المتواصل مع نظيرتها في تركيا، متوقعا أن تساهم هذه المبادرة، في حال إقرارها، في استدامة الازدهار الذي يشهده قطاع العقارات التركية في ضوء الطلب الكبير على مختلف وحدات القطاع.
ومضى العيسى قائلا: العلاقات الاقتصادية بين تركيا ودول المنطقة وخصوصا الكويت، تشهد انفتاحا ونموا يتزايدان منذ العام 2000 تحديدا ، حيث بادرت  مؤسسات كويتية من بينها “بيتك” للاستثمار في تركيا وأداء دور فاعل في الاقتصاد هناك مدفوعة ببيئة تشريعية واستثمارية ملائمة ومحفزة للاستثمار الاجنبى، ولاتزال هناك آفاق رحبة  ليوسع “بيتك” استثماراته في السواق التركية والأسواق المجاورة .
وحول توقعاته للاقتصاد التركي، قال العيسى : “توقعاتنا ايجابية بشأن مستقبل الاقتصاد التركي، باعتباره اقتصاد واعد يمتلك مقومات عديدة لمواصلة النمو ، خصوصا بعد أن تمكنت تركيا من تحصين اقتصادها من الهزات المتتالية، فضلا عن تمتعها بموقع جغرافي متميز وبيئة تشريعية واستثمارية جاذبة، وتوفر الأيدي العاملة الماهرة والمدربة، إن التوقعات تشير إلى استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى هذا البلد، ومن المتوقع أن يصل حجم الاستثمار الاجنبى بنهاية العام إلى 12 مليار دولار”
وذكر العيسى أن “تركابيتال” تعمل حاليا في قطاعات التأمين وتأجير السيارات ، بالإضافة الى العقار والفرص المتعلقة بالملكية الخاصة، مشيرا الى أن المجال مفتوح للدخول في أي فرصة نجد أنها مناسبة وتتماشى مع شروط ومنهج الاستثمار ووفق  نظام العمل الاساسى للشركة”.
Copy link