منوعات

عمره 100 عام ويكمل سباق المارثون في كندا

“السر في الحياة الطويلة والصحية هو أن تكون بعيداً عن التوتر، وأن تكون شاكراً لكل ما تحصل عليه، وأن تبقى بعيداً عن الأشخاص السلبيين، وتبقى مبتسماً وتواصل الركض”.


تلك نصائح أسداها مواطن بريطاني من اصول هندية أصبح أكبر معمر يكمل سباق الماراثون، بعد اكماله مسافة السباق في كندا.


المعمّر فوجا سنغ من ايلفورد في شرق لندن استطاع الركض في سباق “تورينتو ووترفرونت مارثون” لمدة 8 ساعات و 25 دقيقة و 16 ثانية.


وكان سنغ قد شعر بالتعب وتوقف بعد ان قطع 22 ميلا من مسافة الماراثون، بيد انه تماسك وواصل الجري من جديد ليكمل ساعتين اخريين من الركض وليكمل السباق وكان تسلسله 3850 متقدما على خمسة متسابقين اخرين.


وكان سنغ قد بدأ رياضة الجري منذ 11 عاما عندما توفيت زوجته وابنه، وظل يتمرن يوميا بركض مسافة 10 اميال.


من جانبه أوضح مدربه ومترجمه هارماندير سنغ ان فوجا سنغ كان “يشعر بسعادة غامرة”، واضاف في وقت سابق وقبل ان يقترب من الجزء الاخير في السباق قال “ان انجاز ذلك سيكون مثل الزواج ثانية”.


ولد سنغ في الهند عام 1911 وكان فلاحا في البنجاب ،بيد انه انتقل الى بريطانيا في الستينيات، ويعيد قدرته على التحمل الى كاري الزنجبيل والشاي و”كونه سعيدا”.


وقد حقق سنغ الرقم العالمي في فئة المسنين فوق التسعين بعد ركضه في ماراثون تورونتو لخمس ساعات و 40 دقيقة. كما اعطته مساهمته الاخيرة ايضا موقعا في كتاب غينيس للارقام القياسية.


وحطم الخميس ثمانية ارقام قياسية بالنسبة لمن هم فوق 100 عام باكماله الركض في ثمانية فئات تترواح من مسافة 100 م الى 5000 م.

Copy link