عربي وعالمي

صالحي: مستعدون للنظر في اتهامات واشنطن بمحاولة اغتيال السفير

حول تورط إيران في مؤامرة مخطط  لها لقتل السفير السعودي في واشنطن، وبعد إعلان المملكة العربية السعودية أن الأمر لن يمر دون رد وإحالة إيران إلى مجلس الأمن، أعلن وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان إيران “مستعدة للنظر” في الاتهامات الاميركية، بشأن مخطط الاغتيال.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن صالحي قوله “نحن مستعدون للنظر في هذه القضية بهدوء ولو أنها مفبركة ونحن طلبنا من الولايات المتحدة أن تعطينا المعلومات الضرورية”.

ووجهت إيران رسالة الى السلطات الأميركية من خلال السفارة السويسرية في طهران طلبت فيها معلومات حول إيراني اميركي موقوف في الولايات المتحدة بعد إتهامه بمحاولة تنفيذ المخطط. كما طلبت إذناً لزيارة قنصلية المشتبه به.

وكان مسؤولون وقادة إيرانيون قد نفوا بشدة أي تورط في المخطط المفترض واعتبروا أنه محاولة من واشنطن لصرف الانتباه عن مشاكلها الاقتصادية الداخلية وفشل سياساتها الخارجية في الشرق الاوسط.

وأتى النفي أكثر حدة بعد تحرك الولايات المتحدة لحشد دعم دول أخرى من أجل زيادة عزلة إيران التي ترزح تحت عقوبات اقتصادية بسبب برنامجها النووي .

وحذر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي الأحد من ان “الشعب الايراني سيرد بحزم على أي سلوك غير سليم سواء كان سياسيا أو أمنياً”.

Copy link