برلمان
لابد من الاستماع لمناقشة استجواب الإيداعات قبل الحديث عن عدم التعاون

السلطان: حل المجلس دون تغيير الحكومة سيسبب انحرافاً جديداً

في تصريح صحفي له اليوم حذر النائب خالد السلطان من مغبة حل مجلس الأمة من دون تغيير الحكومة الحالية التي اتهمها  بأنها وراء “انحراف” مجلس 2009 بسبب استخدامها للمال السياسي  مما سيؤدي إلى تكرار السيناريو السابق.



وعن ارتفاع الأصوات النيابية المنادية بطرح الثقة برئيس الوزراء بعد الاستجواب المزمع تقديمه قريباً قال السلطان: “والحديث عن عدم التعاون في الوقت الحالي بالنسبة لاستجواب سمو الرئيس الخاص بالإيداعات ليس من الحكمة، فإنه لابد من الانتظار لقراءة المحاور وحضور الجلسة الثانية وبعدها يحسم الرأي”.



وأبدى السلطان تخوفه من المصير الذي ستلاقيه  “لجنة مناقشة الإيداعات المليونية” بقوله: ” إن الحكومة سوف تقف حاجز للوصول إلى الحقيقة وسوف تفشل اللجنة، وأي تشكيل لجنة معناه تمييع القضية والذهاب بها خلف الشمس”.



ورد علي التصريح الذي أوردته بعض الصحف على لسانه بان سبب الأزمة الحالية الصراع على رئاسة المجلس قال: “تصريحي لم يؤخذ كاملا وتم التحريف فيه ولدي معلومات بان احمد السعدون ليس السبب في الأزمة الحالية وإنما هناك أسباب أخرى”.

Copy link