رياضة

فضيحة جديدة .. تهدد مونديال البرازيل

تواجه رئيسة البرازيل ديلما روسيف فضيحة فساد أخرى في حكومتها، وتتعلق باتهامات لوزير الرياضة بالحصول على رشى وهو ما تسبب في إثارة تساؤلات حول أحقية البلاد في استضافة كأس العالم لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية.
ويمثل تورط وزير الرياضة “أورلاندو سيلفا” حساسية خاصة لحكومة “روسيف” التي تعاني من زيادة تكاليف استضافة كأس العالم 2014، ومن اتهامات منتشرة على نطاق واسع تتعلق بمنح عقود مشاريع خاصة بالبطولة.
ونفى “سيلفا”.. وهو المسؤول الرئيسي في الحكومة حين يتعلق الأمر بالاستثمار ومشاريع البنية التحتية للأحداث الكبرى الاتهامات، ووصفها بأنها “سطحية” وعاد سريعاً من زيارة دورة الألعاب الأمريكية المقامة في المكسيك للدفاع عن نفسه.
وقال “سيلفا” لمحطة (جلوبو) التلفزيونية التي بثت تقريراً أثار مزاعم أخرى تتعلق بالفساد في المخصصات الحكومية للرياضة المدرسية: “لا يوجد من هو أكثر مني رغبة في إثبات عدم صحة هذا التقرير“.
وأضاف “سيلفا” – وهو الوزير الوحيد في الحكومة من الحزب الشيوعي البرازيلي – أنه يحظى بدعم كامل من الرئيسة، رغم تقارير قالت إن ذلك الدعم قد يتراجع سريعا في حالة ظهور دليل ملموس ضده.
Copy link