أقلامهم

جعفر رجب لوزير التربية: سوء مخرجات التعليم سببه الحارس في الوزارة فافصل الفراش يخاف الحارس ويستقيل وتنصلح الأحوال

قوة معالي وزير التربية


جعفر رجب


الله بالخير معالي وزير التربية، سامحنا لانه سنتكلم عن التربية مرة أخرى، لاننا شعب نحب التربية، ونحب ارسال أولادنا إلى مدارس التربية حتى «لا يسوون ازعاجا بالبيت»!
*
كل خمس ساعات تصريح لمنى اللوغاني وكيلة التعليم، وكل ساعتين لقاء وتصريح لكم طال عمركم، وكل ثانيتين مسؤول تربوي يصرح ويشرح ويسوق للنظام التربوي الجديد، كل هذا التسويق والمحاولات والتصريحات تعني بأن النظام فاشل، وغير مقنع، ببساطة يا معالي الوزير هل شاهدت يوما مديرا أو وكيل «دقوس بو ديج» يقوم بعمل لقاءات تلفزيونية لتسويق دقوسه؟ لماذا لا؟ لأن الأمة الكويتية تقبلت بصدر رحب دقوس «بوديج» كفلفل رسمي، وانتم نظامكم «كوجبة المموش من دون دقوس بوديج»، اسمح لي معالي الوزير بهذه التشبيهات، ولكني أريد أن أقرب الفكرة لعباقرة التربية في وزارتكم!
*
معالي الوزير، لابد أن أوضح لكم، بأن الطالب يفهم أكثر مني ومنك في النظام التعليمي لأنه يعايشه يوميا، ويعرف كل خباياه ومميزاته وعيوبه، ويعرف كيف يستفيد من أي ثغرة كأي محام شاطر، فلا تتعب نفسك في تسويق النظام الجديد، وتبين لهم بأنه النظام المنقذ للكون، ولا تصدق أن الطلبة من كثرة فرحتهم بالنظام الجديد قبلوا رأس عباقرة وزارتك على هذا الانجاز التاريخي!
*
سعادة الوزير، طلبتنا وكما تعرف إما حضر وإما بدو، أي لم يكشف التاريخ عن وجود هجرات من مقاطعة يوركشاير في بريطانيا إلى الكويت، ومع ذلك توجيه اللغة الإنكليزية، مصرّ على إرهاق الطلبة بخمس أوراق اختبار لمادة اللغة الإنكليزية، في كل فترة دراسية، وعليكم الحساب، ومدى الجهد الذي سيبذله المعلم، والطالب من أجل النجاح والتفوق في لغة الكفار!
*
معالي الوزير، وزارتك أصدرت قرارا جديدا، بأن تكون الاختبارات من مسؤولية المدارس في الفترتين الأولى والثالثة، ثم أضافت بعدا جديدا للقرار، يناقض هدف تغيركم لنظام توزيع الدرجات الجديد، حيث تبين في القرار أن اختبارات الفترتين الأولى والثالثة من مسؤولية المدرس والقسم فقط، ولا شأن للإدارة المدرسية بالدرجات والاختبارات، وتنحصر مهمتهم في تسلم الدرجات من المعلم، وهذا يعني أنه عدنا إلى نظام «السبهللة»، ونظام السبهللة يعني بأن المدرس يدرس، ويضع الاختبار، ويصحح الاختبار، ويرصد الدرجات… طال عمرك ما عرفنا لنظامك، انه شديد العقاب، وغفور رحيم في الوقت نفسه!
*
طال عمرك، نى إلى علمي، وغالبا عندما ينمى إلى علمي يعني الخبر أقرب إلى الصحة منه إلى الخطأ، بأن وزارة التربية الموقرة، في صدد قرار جديد، سيصدر قريبا، إن لم يكن في خلال أيام فخلال أسابيع، ستقوم الوزارة بإلغاء نظام الحساب التراكمي للطلبة، حيث سيستمر طلبة الصفين الثاني والحادي عشر حاليا بالنظام القديم التراكمي، أما طلبة الصف العاشر فإن القرار سيشملهم، حيث سيكتفي بحساب النسبة في السنة الأخيرة فقط، أي عودة للنظام العام ولكن بطريقة مختلفة… طال عمرك «شتبون» بالضبط؟!
*
سعادة الوزير، سوء مخرجات التعليم، سببه الحارس في وزارة التربية، فافصل الفراش يخاف الحارس ويستقيل، وتنصلح أحوال التربية ونصير مثل اليابان… لا وأحسن بعد

Copy link