رياضة

في مباراة ماراثونية .. العميد يقصي أربيل ويداعب حلمه الآسيوي

تمكن العميد الكويتاوي من حسم تأهله لنهائي كأس الاتحاد الآسيوي في مباراة ماراثونية أمام خصمه أربيل العراقي، وذلك بالتعادل 3-3، بعد ان كان قد فاز ذهاباً 2-0 على ملعب الأخير.
ودون محاولات لجس النبض.. افتتح المحترف العاجي “بوريس كابي” التسجيل في الدقيقة السادسة بعد تمريرة من المحترف الأردني “رأفت علي”، لم يحسن الحارس العراقي “محمد قاصد” التعامل معها بشكل جيد، ليودعها العاجي في المرمى الخالي.
وبعدها حاول أربيل العودة للمباراة.. وسعى لمعادلة النتيجة، مستغلاً تراجع الكويت الذي اعتمد على هدفه ونتيجة الذهاب، ومع استمرار الضغط اضطر المدافع “خالد الشمري” لعرقلة المهارجم “مسلم مبارك” ليحتسب الحكم الياباني ضربة جزاء لصالح النادي العراقي، والتي تصدى لها “مهدي كريم” الذي عادل النتيجة لصالح الضيوف في الدقيقة 21.
لينتهي بعدها الشوط الأول بنتيجة التعادل 1-1.. مع تحفظ كلا الفريقيّن وعدم المخاطرة خوفاً من تلقي هدف.
ومع بداية الشوط الثاني، شعر لاعبو العميد بخطورة الموقف، ليتغيروا من أسلوب التحفظ إلى الهجوم، وصنعوا أكثر من فرصة كادت أن تحسم له اللقاء، ولكن سوء تمركز “حسين حاكم” جعل أربيل يتقدم على العميد لأول مرة، عندما سدد “لؤي صلاح” كرة اصطدت به لتخادع حارس المرمى “خالد الفضلي” وتهز شباك في الدقيقة 70.
ومع اقتراب المباراة من نهايتها، حاول لاعبو أربيل العراقي البحث عن الهدف الثالث الذي كان سيضمن لهم التأهل، ولكن البرازيلي “روجيرو كوتينهو” تمكن من معادلة النتيجة في الدقيقة 75 بعد تمريرة من “ناصر الهاجري”.
وعوّض بعدها “خالد الشمري” تسببه بركلة جزاء، ليسجل الهدف الثالث للعميد في الدقيقة 79، والذي أراح الجماهير وضمن لأصحاب الأرض التأهل.
وتحصل بعدها أربيل على ركلة جزاء.. سجل من خلالها “مهدي كريم” هدفه الثاني له والثالث لفريقه، ولكن دون التأثير على هوية المتأهل للنهائي.
Copy link