عربي وعالمي

خروج أول دفعة للجيش الفرنسي من أفغانستان

بدأت القوات الفرنسية العاملة في أفغانستان بدء عملية الانسحاب التدريجي بمغادرة أول دفعة من مئتي جندي حسب ما أعلنت عنه القوات الفرنسية, وعلى خط سير الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي رسمه برحيل قوات بلاده من أفغانستان في عام 2014 .



وقال مصدر في الجيش إن حوالي ألف جندي سيغادرون البلاد بحلول نهاية عام 2012.

يذكر أن حوالي 75 جنديا فرنسا قتلوا منذ بدء العمليات العسكرية في أفغانستان عام 2001.

وتنتشر غالبية القوات الفرنسية في منطقة سوروبي “كابول” وإقليم كابيسا الذي يبعد 60 كيلومترا شمال شرق العاصمة.

ووفقا للجيش الفرنسي فإن من المقرر أن يغادر 194 عسكريا الأربعاء جوا من المطار العسكري في كابول من بينهم 172 من فرقة المظليين.



وسينضم لهذه القوات 11 جنديا من وحدة الارتباط والتدريب وعشرة جنود من مهمة “ابيدوت” المكلفة بتدريب الجيش الافغاني بالإضافة إلى عضو من هيئة الأركان.

ومن المقرر ان يتوقف الجنود قبل عودتهم إلى فرنسا في قبرص حيث سيمضون “فترة نقاهة” لبضعة أيام.

ومن المقرر أيضا أن تغادر دفعة ثانية من مئتي جندي الأراضي الأفغانية قبل حلول عيد الميلاد إلا أن الجدول الزمني لرحيل 600 آخرين في نهاية 2012 لم يحدد بعد.



وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد قال يوليو الماضي إن ” كل الجنود الفرنسيين سيكونوا قد رحلوا عن أفغانستان بحلول عام 2014 وستنقل كل السلطات إلى الأفغان”.

Copy link