منوعات
قالت إنه وصف السلفيين بأقذع الصفات.. وطالب بقتلهم

قناة «الحكمة»: مفتي مصر له من الزلات ما قد يخرجه من الدين

على خلفية الصدام بين مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور علي جمعة، والشيخ أبو إسحاق الحويني، عرضت الثلاثاء قناة الحكمة فيديو نسبته إلى المفتي المصري، حيث ظهر فيه المفتي وهو يشن هجوماً على السلفيين ويصفهم بـ (لكلاب الضالة) وأنهم يستحقون القتل.


 وأشار وسام عبد الوارث، رئيس مجلس إدارة القناة، مقدم برنامج “مصر الحرة” إلى أن المفتي حرض الناس على قتال السلفية لأنهم “فئة ضالة” يستحقون القتل، في حين اتهم  الشيخ مازن السرساوي، ضيف البرنامج الدكتور علي جمعة بأنه حرض الأمريكان على محاربة السلفية في مصر لأنها عامل هدم وليس بناء(على حد زعم المفتي)، مثلما حدث في هدم الكنائس والأضرحة، وأيضا بحجة أنها تهدد الأمن الاجتماعي المصري.


 وأضاف مقدم البرنامج: أن مثل هؤلاء الشيوخ هم وسيلة النظام السابق لمحاربه الإسلام ، وعيب على الشيخ أن يقول مثل هذا الكلام، مشيرا إلى أن المفتي له من الزلات إن تفهّمها فقد تخرجه من الدين، مشيرا إلى حضوره لقاء نادي الليونز وانه نال درع النادي- والذي وصفته انه منظمة ماسونية تحارب الإسلام والأزهر قاطعها في إحدى فتاويه، فكيف برجل مثل على جمعه يجهل ذلك.


وكانت محكمة مصرية قد حددت جلسة 22 أكتوبر الجاري لنظر الدعوى المقامة من مفتى جمهورية مصر العربية الدكتور على جمعة ضد الشيخ حجازي محمد يوسف، المعروف بأبي إسحاق الحوينى، يتهمه فيها بالتقليل من شأنه وسبه في أحد البرامج الفضائية.


وطالب المفتى في دعواه بتعويض مالي قدره 10 آلاف وواحد جنيه، جراء ما أصابه معنويا وأدبيا ونفسيا بسبب نقل أخبار ادعى أنها كاذبة وألفاظ تخدش الحياء والسمعة وتهدف إلى التشهير به.


يذكر أن الدكتور علي جمعة أحد  أقرب المقربين من النظام السابق الذي أطاحت به ثورة 25 يناير، وكانت له فتاوى وآراء في بعض المسائل الدينية اعتبرها الكثير من العلماء خروجا عن الإجماع الشرعي., وقد أثارت فتاواه وآراؤه استياء عاماً في الشارع المصري.


 

Copy link