مجتمع

الخط الاخضر: خطط التنمية نفذت وفقاً لإحصائيات بيئية خاطئة

حذرت جماعة الخط الاخضر البيئية من خطورة الحالة الفوضوية للقطاعات والادارات الاحصائية في البلاد وانعدام تحديث البيانات الاحصائيات البيئية والبيانات المرتبطة بوضع التنمية المستدامة في الكويت بشكل صحيح ومنطقي.



ودعت إلى ضرورة إعداد نظام إحصائي موحد ومتكامل وواضح ومتاح لأفراد المجتمع من باحثين وغيرهم يتضمن البيانات الأحصائية الصحيحة لوضع البيئة الكويتية ، بدلا من الطريقة المستخدمة حاليا والتي لوحظ انها غير صحيحة وغير دقيقة مطلقا حيث تقوم على تكرار ونسخ أغلب البيانات والاحصائيات البيئية سنويا.

وقالت الجماعة في بيان صادر لها بمناسبة تحديد منظمة الامم المتحدة ليوم العشرون من اكتوبر من كل عام كيوم عالمي للإحصاء والذي يصادف يوم غد الخميس أول احتفال به، أن تطوير القطاع الاحصائي في البلاد مهم للغاية لضمان قيام خطط التنمية على الأسس الصحيحة .



وأشارت الجماعة بأن من أبرز الصعوبات التي تواجه توفير البيانات الأحصائية في البلاد هي عدم جدية الجهات البيئية والاحصائية في في تنفيذ برامج إحصائية بيئية نتج عنه عدم إيجاد معلومات بيئية إحصائية صحيحة مما أدى إلى عدم توافر البيانات الاساسية الهامة للجهات الرسمية والتطوعية في البلاد.

 مع تداخل الاختصاصات والصلاحيات لجهات عديدة أدت إلى تشتت البيانات الاحصائية بين قطاعات عدة في الجهة الواحدة.



وكشفت الجماعة بأن عدم إعتماد الاحصائيات والبيانات البيئية الصحيحة إدى إلى تكرار المشاكل البيئية في جميع مشاريع خطة التنمية في البلاد ومنها تكرار مشكلة منطقة أم الهيمان في مشروع مدينة صباح الاحمد الاسكانية حيث تم إنشاء المنطقة دون مراعاة للبيانات الاحصائية التي تشير إلى كثافة الملوثات القادمة من الحقول النفطية والتي تمر تماما على موقع المنطقة مما يعزز من إحتمالات إنتشار الامراض بين الاسر التي ستسكن المنطقة.

كما أن عدم إعتماد الاحصائيات والبيانات البيئية الصحيحة أدى كثافة وتركز الملوثات والغازات السامة في المناطق الداخلية وفي نطاق محافظتي العاصمة وحولي ومناطق اخرى في البلاد.



الخط الاخضر شددت على الاهمية القصوى للإحصائيات والبيانات البيئية وانها توفر معلومات دقيقة وحقيقية عن الوضع البيئي للبلاد وتساعد في تلافي الكثير من المشاكل البيئية الكارثية.

وكشفت الجماعة إلى أن ضعف دقة البيانات البيئية وغير البيئية الصادرة في المجموعة الاحصائية التي تصدر عن الجهاز المركزي للإحصاء ناتجة عن عدم دعم القطاع من قبل الحكومة بالشكل الصحيح سواء من الناحية المادية او من الناحية الفنية بالاضافة إلى عدم وجود مختصين مؤهلين في الاحصاء والاحصاء البيئي في أغلب الجهات الحكومية وعلى رأسها الجهات البيئية .



مشيرتا  أن ضعف الدراسات والبحوث المحلية المختصة بالاحصاء البيئي وجمع البيانات أدى إلى ظهور ضعف المستوى الاحصائي للمتخصصين وعدم مواكبتهم لأخر التطورات العالمية في مجال الاحصاء البيئي .



الخط الاخضر دعت الحكومة إلى إعادة هيكلة وتطوير جميع الادارات والقطاعات الاحصائية في البلاد ومعالجة الثغرات التي تعاني منها وسد اوجه العجز والنقص التي تعاني منها لضمان  خطط تنموية صحيحة تقوم على بيانات علمية اخذت بالشكل الصحيح.

Copy link