عربي وعالمي

الناتو: بعد وقوع بني وليد بيد الثوار “مهمتنا أشرفت على الانتهاء”

أعلن حلف  شمال الأطلسي “الناتو” عن اقتراب نهاية العمليات العسكرية في ليبيا، و جاء ذلك الإعلان بعد سقوط مدينة بني وليد التي كانت تحت سيطرة القذافي و وقوعها في قبضة الثوار.
وقالت كارمن روميرو، نائبة المتحدث الرسمي باسم الحلف في تصريحات للصحفيين من بروكسل: “من وجهة نظرنا، يوم نهاية العملية يقترب”، إلا أنها قالت لا تتوقع أن يتخذ قرار بشأن إنهاء العمليات غدا الأربعاء خلال الاجتماع الدوري لسفراء الناتو.
و قال الكولونيل الكندي رولاند لافوي، المتحدث العسكري باسم الحلف، إنه على الرغم من “القتال المنعزل ” في بني وليد وسرت، آخر معاقل القذافي، فإن “معظم السكان المحليين لم يعودوا معرضين للخطر”.
يذكر أن الناتو تدخل في ليبيا بتفويض من الأمم المتحدة من أجل منع الهجمات على المدنيين من جانب القوات الموالية للقذافي، ما مهد الطريق أمام دحر تلك القوات على يد القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي.
وقال لافوي في تصريحات عبر شبكة الفيديو كونفرانس من نابولي إن القوات الموالية للقذافي “لا تسيطر على مساحات كبيرة من المناطق المأهولة بالسكان ولم تعد تمثل تهديدا حقيقيا خارج بعض جيوب المقاومة الصغيرة.
Copy link