برلمان

العمير: ما يمر به الشرق الأوسط يدفعنا للتسابق مع الزمن ومحاربة الفساد

أكد النائب الدكتور علي العمير اليوم أمام اللجنة الأولى الدائمة للاتحاد البرلماني الدولي أن منطقة الشرق الأوسط على أعتاب مرحلة جديدة تشهد فيها تحولات جذرية في تطوير وتحديث نظمها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
وأوضح العمير أن دول الشرق الأوسط يجب أن تعقد العزم على أن تكون في سباق مع الزمن للمبادرة في اتخاذ القرار المناسب نحو بناء الدولية الحديثة القائمة على الحكم الرشيد ومحاربة الفساد وسيادة دولة القانون والدور الفاعل لمؤسسات المجتمع المدني في بناء الدولة.
في الوقت ذاته انتقد العمير عدم الأخذ بالملاحظات التي أبداها وفد البرلمان الكويتي حول موقف اللجنة من المبادرة الأميرية التي قام بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتحقيق مبدأ العدالة في توزيع الثورة والعيش الرغد للشعب والمقيمين في الكويت.
كما انتقد العمير عدم اخذ اللجنة بعين الاعتبار موقف الوفد البرلماني الكويتي من انتقادات اللجنة للقرارات السيادية لكل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، مؤكدا في كلمته على وجود قضايا تحكمها وتنظمها دساتير وليس ما تتم كتابته في تقارير.
وأكد العمير ان البرلمانيين يسعون جاهدين لتحقيق الحكم الرشيد بكل ما أوتوا به من أدوات ووسائل انطلاقا من القناعة بأن المساءلة السياسية هي واجب ومسؤولية دستورية ووطنية بحتة لا مجال للجدال حولها.
وشدد على ضرورة تعزيز قيم الشفافية وتوفير المعلومات وتحقيق نزاهة القضاء واستقلاله وبحياديته كنعصر أساسي لبناء دلو مؤسسات تشكل أحد مكونات بناء الحياة الديمقراطية الهادفة الى تطوير وتنمية المجتمع والباعثة عن استقراره وتحصينه.
في الوقت ذاته حرص العمير على التذكير بعجز المجتمع الدولي على إيجاد حل عادل ودائم وشامل للصراع العربي الاسرائيلي ووقف الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا للأمن والسلم الدوليين.
Copy link