عربي وعالمي

الناصريون الأحرار يحذرون من مساعي حزب الله لتوطين الإيرانين في لبنان

مؤشرات كثيرة تؤكد بأن قراراً قد أتخذ على أعلى المستويات من قبل المسؤولين السوريين والإيرانيين؛ لتنفيذ المخطط السوري الإيراني بشأن توطين الإيرانين في لبنان لجعله صندوق بريد عسكري وأمني تنفيذاً لأجندتهم المشتركة، الأمر الذي حذر منه مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار خلال اجتماعه الدوري برئاسة الدكتور زياد العجوز.
وحذر المجلس من عودة تسليح بعض المجموعات السنّية الصغيرة التابعة لحزب الله في بيروت تحت مغريات عديدة لتكون واجهة لأي عمليات يستعد لها الحزب في ساعة الصفر المرتقبة، مشيراً إلى أن موضوع المحكمة الدولية في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه ورفض النظامين السوري والإيراني القاطع لتمويلها عبر حزب الله وأزلامه ستكون اللحظة الحاسمة لمتغيرات كثيرة .
 وبين المجلس أنه في ظل استمرار آلة الإجرام العسكري للنظام السوري ضد شعبه الأعزل المطالب للحرية وفي خضم التدخل الفارسي الإيراني في شؤوننا العربية ومحاولته تصدير إرهابه ضد دول المنطقة، وأمام هول التحديات الكثيرة التي يواجهها مجتمعنا، فإنه يحذر من خطورة التراخي والتساهل في التعامل مع المخطط الفارسي الإيراني في لبنان وضد الدول العربية الشقيقة، ونحمل المسؤولية كاملة لأي متقاعس في هذا الشأن، فلبنان على شفير موجة جديدة من الترويع والترهيب من منطلق محاولة إخضاعه للنظام الفارسي الإيراني، ونحذر من مؤامرة توطين إيرانيين في المجمعات التي يبنيها حزب الله في الأراضي الكبيرة التي يشتريها في معظم المناطق اللبنانية وخصوصاً المسيحية منها، وما تسهيل دخول الإيرانيين الى لبنان دون تأشيرة إلا محطة من ضمن هذا المخطط التآمري الكبير.
Copy link