أقلامهم

مشعل المعلث يفتح النار على أسيل العوضي من حيث المبدأ

مشعل المعلث
 قصة سكرتير النائبة
أثبتت تجربة النائبات الأربعة سنة أولى سياسة بمجلس الأمة فشلها فشلا ذريعا، فنائبة تعين زوجها في هيئة شؤون المعاقين ، ونائبة تغرف ما وسعها من مناقصات مليونية، ونائبة تمنح أرضاً تقدر بمبلغ خيالي، وآخرهن النائبة المعارضة والتي لا أجد عذرا لمن يمتدحها مهما فعلت وقالت لأني لا أنسى أنها استهزأت بالحجاب ، ولا يغيب عن ذهني دعوتها للسماح بلبس (المايوه) للنساء على شاطئ البحر وكل ذلك من باب الحرية وتبا لها من حرية، وهذه النائبة (من حيث المبدأ) تبين أنها لاتقل عن أخواتها النائبات في تحقيق مصالحها الخاصة ، فقد قامت بتعين سكرتيرها وبالمناسبة هو قريبها كذلك في مكتب الأمانة وتحديدا مكتب الرئيس بتاريخ 20 /9 /2011 وبوقت لايتجاوز الأسبوع وضع إسمه بكشف وفد برلماني متجه لإيران من 27/9 إلى 2/10 ماشي يستاهل وبعد ماوصل لأرض البلد سالما معافا بيومين سافر كذلك بتاريخ 4-7 /10 لكوسوفو وبعد مارجع ولد عم النائبة وسكرتيرها السابق بأسبوع سافر كذلك مع الوفد البرلماني المتجه لسويسرا من تاريخ 14-18/10 يعني بأقل من شهر ثلاثة سفرات والحسابة بتحسب، بينما هناك موظفون بمجلس الأمة منذ عشر سنين لم يسافروا قط، وهذا إن دل فإنما يدل على الطريق الخاطئ الذي تسلكه الأمانة في سبيل إرضاء بعض النواب لكسب رضاهم وضمان عدم نقدهم.
الخاتمة أعجبني سؤال النائب خالد الطاحوس عن عدد القضايا المرفوعة ضد الأمانة وما نتيجة أحكامها النهائية وأتمنى أن يكون هذا السؤال باب خير للقضاء على الفساد في مكتب الأمانة
 
في العمق
هادي نجم موظف بماكدونالدز فرع اليرموك رجل طيب ومتواضع ويساعد الكبير ويرحم الصغير فيستحق الثناء والشكر وكثر الله من أمثاله.
 
مباركة
نبارك لقناة (اليوم) انطلاق بثها التجريبي والله أسأل أن يجعلها مفتاحا للخير مغلاقا للشر وأن يوفق القائمين عليها.
Copy link