عربي وعالمي

واشنطن ترفض منح الرئيس اليمني أي ضمانات مقابل تنحيه عن السلطة

رفضت الولايات المتحدة إعطاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أي ضمانات مقابل توقيعه على المبادرة الخليجية المتعلقة بنقل السلطة إلى نائبه .
وأعلن “مارك تونر” المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية في تصريح لوسائل الاعلام ” أن واشنطن لاتعتقد أن أي ضمانات إضافية هو أمر ضروري”.
واعتبر تونر “أن المشكلة الفعلية تكمن في الرئيس صالح ورفضه المستمر التوقيع على الاتفاق.. وطالب تونر، الرئيس صالح الوفاء بوعده والتوقيع على مبادرة انتقال السلطة التي اقترحتها دولُ مجلس التعاون الخليجي” .
وكان صالح أكد على أنه مستعد شخصيا للتوقيع على المبادرة الخليجية مقابل الحصول على ضمانات خليجية وأوروبية وأمريكية.
وقال الرئيس صالح في كلمة له في اجتماع استثنائي للجنة المركزية لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم: “نحن على استعداد أن نوقع على المبادرة الخليجية، يا أنا، يا نائب الرئيس بموجب القرار، حاضر قالوا خلاص حضر الرئيس من الرياض, بعد حضور الرئيس ما في داعي يوقع النائب حاضر أنا أوقع.. تعال قدم ضمانات لتنفيذ المبادرة الخليجية، قدم الضمانات، ضمانات خليجية وأوروبية وأمريكية، هذه ثلاث ضمانات لا بد أن ترافق المبادرة الخليجية، لأنهم الآن من ضمن الضغوط الموجودة أنه وقعوا بدون قيد أو شرط.. وقعوا وبعدين نبحث تزمين الآلية المزمنة”.
Copy link