عربي وعالمي

(تحديث6) فيديو/ كيف قتل القذافي؟

(تحديث6) أكد محمد ليث القائد الميداني للمنطقة الجنوبية في مدينة سرت شرق طرابلس أن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي كان مسلحا وقتل أثناء محاولته الفرار.

وقال ليث: “القذافي كان داخل سيارة جيب كرايزلر أطلق عليها الثوار النار فخرج منها وحاول الفرار، وهو هارب دخل في حفرة محاولا الاختباء، أطلق عليه الثوار النار، فخرج وهو يحمل في يده كلاشنيكوف وفي اليد الأخرى مسدسا، تلفت يمينا ويسارا وهو يقول: شنه فيه “ماذا يحصل”، وأطلقوا عليه النار فأصيب في الكتف وفي الرجل وقتل على الإثر”.
وأضاف: “القذافي كان يرتدي بدلة كاكية اللون وعلى رأسه عمامة، وكان جسمه هزيلا جداً، إذ كان مريضاً فلم يتحمل الاصابة”.

(تحديث5) فيديو مقتل الزعيم الليبي معمر القذافي
(تحديث4) وصول جثة القذافي إلى مصراتة في ظل استعدادات أمنية بالمشرحة مع وجود الثوار بشكل كبير بالمنطقة.

(تحديث3) أكد قيادي في المجلس الانتقالي أنه تم العثور على المعتصم ابن القذافي ميتا في سرت، فيما نقلت قناة “العربية” أنباء عن هروب سيف الإسلام من بني وليد.

(تحديث2) أكد رئيس المجلس العسكري عبد الحكيم بالحاج مقتل الزعيم معمر القذافي وكان يحمل سلاحين من الذهب، فيما بثت قناة الجزيرة صورة قالت إنها له أثناء اعتقاله  من قبل الثوار وأظهرت الوصرة إصابته بجروح غائرة على وجهة وحسمه… في وقت أعلن الثوار أيضاً اعتقال نجله المعتصم حياً في سرت.
وأكد قائد ميداني أن القذافي لم يقاوم الثوار وسلم نفسة لهم و تم نقله إلى أحد المستشفيات ولكن لم يتسن لهم اختراق الطريق. زبذلك يكون عهد القذافي أسدل عليه الستار وانتهى عهده إلى غير رجعة.


(تحديث) أعلن الجنرال عبد المجيد سيف نصر عضو المجلس الانتقالي عن اعتقال الدكتاتور الهارب معمر القذافي, وأكد حلف الناتو نبأ الاعتقال في مدينة سرت مسقط رأسه .

وقد حققت القوات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي اللليبي هجوماً ناجحاً على مدينة سرت المحاصرة تحت يد القوات الموالية للزعيم المخلوع معمر القذافي .

و قد حاصر المئات من قوات المجلس الوطني الانتقالي المدينة منذ أسابيع في معركة تهدف الى القضاء على اخر جيوب لمقاومة الثورة التي أنهت حكم القذافي الذي استمر 42 عاما.
وسقط وابل من صواريخ “جراد” ونيران المدفعية والدبابات على مواقع موالية للقذافي في وسط سرت يوم الاربعاء.
وعندما سئل أحد مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي في الجبهة عن سبب بطء تقدم القوات الحكومية في سرت أجاب “كل ما نفكر فيه هو الامساك بالقذافي الجرذ, نحن نتحرك ببطء خطوة خطوة, لقد صبرنا طوال 42 عاما.”
واستخدم مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي ترسانة من الاسلحة البدائية, ووصلت يوم الاربعاء جرافة الى الجبهة وقد ثبت عليها برج دبابة ودعمت الجوانب بألواح من الصلب,وجلس رجل يلبس قبعة قبطان سفينة سوداء ذات ضفيرة ذهبية فوق هذه الجرافة بينما كانت تتقدم .
Copy link