رياضة
بعد المشاجرة مع النادي الكوري

إيقاف مهاجمي السد .. ممادو نيانج وعبدالقادر كيتا

قرر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم اليوم الجمعة إيقاف ثنائي هجوم السد القطري “ممادو نيانج” و”عبد القادر كيتا” بعد مشاجرة خلال لقاء الذهاب بالدور قبل النهائي في كوريا الجنوبية ضد سوون بلو وينجز.
وقال الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في بيان اليوم الجمعة إنه أوقف أيضا “ستيفيتشا ريستيتش” لاعب سوون و”كو جونج سو” مدرب الفريق الكوري، بالإضافة إلى “سهيل صابر” مدرب حراس مرمى السد.
وطرد السنغالي “نيانج” و”كيتا” مهاجم ساحل العاج والمقدوني “ريستيتش” ـثناء اللقاء.
ولن يشارك هؤلاء جميعا في لقاء الإياب في الدوحة يوم 26 أكتوبر الجاري. ولم يعط الاتحاد الآسيوي تفاصيل عما إذا كان إيقافهم سيسري لمباراة واحدة فقط أم أكثر، لكن السد قال إنه قدم احتجاجاً رسمياً مدعوماً بصور ولقطات تلفزيونية ضد النادي الكوري.
وقال “محمد غلام البلوشي” المسؤول في السد لموقع النادي على الانترنت “هذا البيان طبيعي ومتوقع خاصة أنه متعلق فقط بتقرير حكم ومراقب المباراة“.
وأضاف “الاحتجاج الرسمي الذي قدمه السد لم يبت فيه حتى الآن، وسيعرض على لجنة الانضباط بالاتحاد الاسيوي وهي التي ستحدد القرارات النهائية“.
وقال الاتحاد الآسيوي أيضا إنه سيبدأ اجراءات تأديبية ضد اللاعبين والمسؤولين المتورطين في المشاجرة من سوون والسد.
واشتبك الطاقم التدريبي ولاعبو الفريقين بعد الهدف الثاني الذي احرزه “نيانج” في الدقيقة 81 من المباراة التي فاز بها السد 2-صفر.
وبدا أن لاعبي سوون يشعرون بالغضب من لاعبي السد، الذين استأنفوا اللعب بسرعة عقب إخراج الفريق الكوري للكرة خارج الملعب، وهو ما وضع “نيانج” في موقف انفراد بالحارس “يونج سونج ريونج” ليسجل الهدف الثاني.
وقبل الهدف المثير للجدل.. أخرج سوون الكرة إلى رمية تماس بعد سقوط لاعبين، بواقع لاعب من كل فريق في منطقة جزاء الفريق القطري.
واحتج لاعبو سوون والطاقم التدريبي على الحكم ثم على لاعبي السد، لتندلع الاشتباكات في مشاهد مفزعة.
وألقت جماهير سوون مقذوفات على أرض الملعب خلال المشاجرة فيما اندفع أحد المشجعين الى ارضية الملعب.
ويكفي السد – الذي أصيب لاعبه الدولي مسعد الحمد خلال الاشتباكات وسيغيب لاربعة أسابيع – التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد في لقاء الاياب باستاد جاسم بن حمد ليتأهل للمباراة النهائية.
Copy link