محليات
قال: يجب التفريق بين الكويت كدولة نظيفة وبين من يتولى الصلاحيات فيها

عبيد الوسمي يمتنع عن حضور اجتماع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

“حفاظاً على الكويت سأمتنع عن حضور اجتماع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة”..هكذا برر أستاذ القانون في جامعة الكويت د.عبيد الوسمي قراره عدم حضور الاجتماع المقرر لمجلس حقوق الإنسان، مشيراً إلى أنه تلقى دعوة شخصية ولكن حرصه على الكويت جعله يحجم عن المشاركة “فهو يفرق بين الكويت كدولة نظيفة وبين من يتولى الصلاحيات فيها الذين غالبيتهم ليسوا كذلك”.



وقال الوسمي من حسابه على تويتر: لن أشارك باجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف على الرغم من الدعوة الموجهه لي “شخصيا” لسبب بسيط أنني لا أرغب أن يسجل لي ذكر أمر قد يضر بالكويت.



وتابع: فالكويت بالنسبة لي شئ ومن يتولى الصلاحيات فيها شئ آخر فالكويت كيان جميل ونظيف, أما من يتولون الصلاحيات فيها فالغالب أنهم ليسوا كذلك.



واستدرك الوسمي : ومع ذلك فإن للصبر آجالا وحدودا والله تعالى يقول”‏لايحب الله الجهر بِالسوء من القول إلا من ظُلِمَ”.. اللهم أجعل هذا البلد آمنا مطمئنا..


Copy link