عربي وعالمي
القذاذفة يطالبون بجثمان (معمر) ويبايعون سيف الإسلام خلفاً له

الجزائر ودولة خليجية تتوصلان لاتفاق لاستقبال زوجة القذافي وابنته

بعد يومين من مقتل القذافي توصلت الجزائر إلى اتفاق مبدئي مع إحدى الدول الخليجة تعهدت فيه الأخيرة باستقبال “صفية” زوجة القذافي و ابنته “عائشة” المتواجدتين في الجزائر, فيما أفادت معلومات واردة بأن الدولة الخليجية رفضت استقبال نجليه هانيبال ومحمد (لأنهما غير محب بهما).



جاء الاتفاق قبل التطورات الأخيرة فى ليبيا والتى شهدت مقتل القذافى على يد الثوار الليبيين، وذكرت مصادر عربية أن الاتفاق جاء خلال مكالمة الهاتفية أجرتها ابنة القذافى “عائشة” مع قناة “الرأى” التى أدت إلى شروع الجزائر عبر قنواتها الدبلوماسية فى سلسلة من المفاوضات بحثا عن دولة تبدي الرغبة فى استقبال عائلة القذافى، وذلك بعد الامتعاض الذى عبر عنه أفراد العائلة التى لم ترقها الإجراءات الوقائية والشروط التى فرضتها الجزائر عليهم.



وكانت الحكومة الجزائرية أعربت أمس عن أملها أن كون العهد الجديد فى ليبيا بعد مقتل العقيد معمر القذافى عهد مصالحة ووئام بين أطياف الشعب الليبى.

في سياق مشابه طالبت قبيلة القذاذفة الليبية المجلس الوطني الانتقالي بتسليمها جثمان العقيد معمر القذافي ودفنه وفقاً للأعراف والتقاليد السائدة، مؤكدة على حقها في ذلك، في وقت بايع شباب القبيلة نجل الدكتاتور خلفاً لوالده.

Copy link