منوعات

محكمة مصرية: الحبس 3 سنوات لمدون بعد إساءته للإسلام والنبى

على خلفية اتهامه بالترويج لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالوحدة الوطنية في مصر، وتحقير الدين الإسلامى والتعدى عليه بالإهانة والسخرية والازدراء عبر موقع الـ”فيس بوك”، عاقب القضاء المصري المتهم، ويدعى أيمن يوسف منصور بالحبس لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ.
 وفي التفاصيل، ذكرت المحكمة أن العبارات التى ذكرها المتهم انصبت جميعها على القرآن الكريم والدين الإسلامى الحنيف ونبى الإسلام وأهل بيته والمسلمين، بشكل شائن ومقذع عن علم منه وإرادة.
ولم ينكرالمتهم أمام النيابة ارتكاب ما هو مسند إليه، على نحو لا يستطيع معه المتهم أن يتخذ لنفسه مبررا أو أن يقيم لها عذرا.
وأكدت المحكمة أنه لما كانت الأديان السماوية المختلفة لها مكانة واحدة فى نظر القانون الجنائى، وتعيش فى ظل من الوحدة الوطنية، فقد بات واجبا على كل أبناء تلك الأديان أن يتحمل بعضهم وجود البعض الآخر، مشيرة إلى أنه لا يعتبر مجرد إظهار رأى مخالف لدين معين تعديا على هذا الدين فى ضوء حرية الاعتقاد المكفولة بمقتضى أحكام جميع الدساتير المصرية، غير أن هذا لا يبيح لمن يجادل فى مبادئ الدين أن يمتهن حرمته أو أن يحط من شأنه أو يزدريه، وذلك لأن الشعور الدينى لعمقه وعنفه لا يسهل رده إذا تم تهييجه وإثارته لدى الجماعات التى تدين به، كما أن إثارته تعرض النظام والأمن لأفدح الأخطار والأضرار.
Copy link