محليات
مطالباً الوزارة بالتراجع عن القرار

النصافي: التوقيف الاحترازي للإمامين مخالفة لميثاق المساجد

استغرب رئيس نقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بندر النصافي من التوقيف الاحترازي لإمامين عن الخطابة دون ثبوت المخالفة، نظراً لمخالفته ميثاق المساجد الذي نص على ضرورة عدم اتخاذ أي قرار بشأن أي إمام حتى سماع رأي اللجنة المختصة في الوزارة.

وطالب النصافي الوزارة بالتراجع عن قرار إيقاف الإمامين عن الخطابة، قائلا: “الواجب على المسؤولين في الوزارة إقامة نظام العدل في التعامل مع جميع دور العبادة حتى لا تكون وزارة الأوقاف أداة تمييز وتفرقة، فالقرار غير المدروس لا ينسجم مع الأوضاع التي تعيشها الكويت والمنطقة بأسرها لأنها تغذي الفتنة بتمييزها فئة على أخرى في متابعة دور العبادة”.
وحذر النصافي من استمرار التعسف في التعامل مع الأئمة والخطباء والدعاة المعتدلين الذين لم يسبق إيقافهم بأي مخالفة والذين أمضوا سنوات طويلة في الدفاع عن الدين وحمل رسالته السامية”، داعيا إلى إعادة النظر بميثاق المسجد وتعديله بما يتناسب مع مكانة الأئمة والخطباء.
Copy link