رياضة

فاراس يفرض التعادل على برشلونة .. والكرة تخون ميسي للمرة السادسة

فرض إشبيلية التعادل السلبي على برشلونة على ملعبه وبين جمهوره.. بعد مباراة مثيرة توقفت لها قلوب المشجعين، ولم يحسن الأرجنتيني “ليونيل ميسي” استغلال ركلة الجزاء التي احتسبت لفريقه في الدقائق الأخيرة من المباراة، ليضيع ركلة الجزاء السادسة له مع فريقه (1 بدوري الأبطال، 2 بالدوري، 3 بكأس الملك)، ليتصدى لها حارس إشبيلية “خافي فاراس” المتألق طوال المباراة.
هجمات متبادلة:
بدأ برشلونة المباراة بقوة عبر فرصة خطيرة لـ”أندريس إنييستا” في الدقيقة 9، عندما واجه الحارس مع كرة عرضية أرضية فسددها، لكن حارس إشبيلية “خافي فاراس” تألق بردها بقدميّه، بعدها قرر إشبيلية قصف مرمى برشلونة، فكاد “نافاس” أن يستفيد من كرة، لسوء التفاهم بين “أبيدال” و”فالديس” لولا أن تدارك الأخير خطأه.. و”فالديس” كان له موعد آخر مع التألق، عندما أبعد كرة “نافاس” في الدقيقة 20.
فاراس .. متألقاً
بعد الدقيقة 20 أصبحت المباراة لبرشلونة بكل ما للكلمة من معنى، وسدد “فيا” فتصدى “فاراس” لكرة شبه هدف في الدقيقة 40، ثم دخل “ميسي” من اليمين في الدقيقة 45، فكان له الحارس بالمرصاد من جديد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
فاراس ضد برشلونة من جديد:
في الشوط الثاني عاد حارس إشبيلية وأبعد كرة غريبة لـ”إنييستا” في الدقيقة 53 عندما استفاد الأخير من دربكة في منطقة الجزاء، فسددها تعجيزية على الحراس إلا “فاراس”.. حارس إشبيلية تصدّى لكل الكرات حتى النيران الصديقة التي كادت أن تصيب مرماه في الدقيقة 70، عندما دخل أحد المدافعين لإبعاد الكرة، فسددها على يسراه، لكن ردة فعل “فاراس” كانت غريبة كما كانت رائعة مع تسديدة “ميسي” الأرضية في الدقيقة 77، في حين خدمه الحظ مع كرة “إنييستا” الساقطة من فوقه قبل ذلك، وارتطمت في العارضة.
إشبيلية والهجمات المرتدة وضغط برشلونة:
الدقائق العشرين الأخيرة كانت قمة في الإثارة، فإشبيلية كان يحاول أن يرتد، وكاد أن يكون خطيراً لولا سوء تقدير من لاعبيه في بعض اللقطات، وهو ما جعل أعصاب الجميع مشدودة لأن فريقين على أرض الملعب يستطيعان الفوز.. على الجانب الأخير ضغط برشلونة كعادته، وبحمل ثقيل تمكن رجال الأندلس من الصمود أمامه.
ركلة جزاء .. وجدل هائل:
في الدقيقة 91.. احتسب الحكم ركلة جزاء لـ”أندريس إنييستا” اعترض عليها لاعبو إشبيلية، لكن الإعادة أثبتت وجود خشونة على اللاعب المعرقل.
الركلة هذه ثارت بعدها معركة، طرد على إثرها “كانوتيه” بسبب ضربه لـ”سيسك فابريغاس”، الركلة انبرى لها “ليونيل ميسي” فسددها في آخر دقيقة من المباراة، لكن “فاراس” كان متألقا وفي يومه، ليحرم الكتالونيين من نقطتيّن ثمينتيّن.
بطاقة حمراء ثانية ووقت بدل ضائع إضافي:
الحكم منح دقائق إضافية.. اعترض عليها الإشبيليون، وتعرضوا خلالها للطرد عبر لاعبهم “فازيو”.
الترتيب : 
بهذه النتيجة أصبح برشلونة ثانياً خلف ريال مدريد برصيد 18 وبففارق نقطة عن الملكي المتصدر ، في حين أصبح رصيد إشبيلة 16 نقطة في المركز الرابع، وليفانتي ثالثاً بـ17 نقطة وتنتظره مباراة اليوم الاحد.
Copy link