فن وثقافة

سماح أنور: سافرت إلى الكويت هرباً من”البلطجية”

فى مكالمة هاتفية للإعلامى المصري وائل الإبراشى فى برنامج الحقيقة، قالت الفنانة سماح انور  سافرت إلى الكويت خوفاً من البلطجية بعد أن أعلنت رأييى عن الثوار على الهواء مباشرة أثناء الثورة، وفق ما ذكره موقع “الفجر”.

وتابعت الفنانة سماح أنور، قبل أن أسافر تعرضت للتهديد الشديد من الثوار الذى أغضبهم تصريحاتى بل كنت أسمع سبابى وانا أسير فى الشارع مما اضطرنى للهروب انا وابنى من هذا الجحيم الذى كان يلاحقنى فى كل مكان فكنت أمام خيارين “ان أهرب انا وابنى خارج البلاد, أو أن اظل محبوسة انا وابنى فى المنزل” فقررت السفر الى الكويت لأنى احسست بالوحدة فى وطنى وان الشعب المصرى تغير بعد الثورة.
 
وقالت سماح: أن ما قلته عن الثوار أثناء الثورة كان عن ارادتى الكاملة ولا علاقة للسلطة فيما قلته، وقلت ذلك لأن الوضع كان سيئا لأنها كانت عبارة عن مظاهرات قبل أن تكون ثورة فكنت أتمنى أن ينتهى هذا الوضع وتعود البلد الى حالة الاستقرار الطبيعى.
 
وأضافت سماح  انا كنت أتابع القنوات المصرية وهى التي ضللتني عن الحقيقة ولآخر لحظة كنت متصورة أنها كانت مظاهرات عادية وليست ثورة، وعندما أذاع التيلفزيون المصرى نداء لإخلاء الميدان لوجود أيادى خارجية فى الميدان قلت تصريحاتى خوفاً على بلدى، و(محدش كان متخيل ان الثورة هتنجح)، وانا لا أتابع قناة الجزيرة لأنى أكرهها لأنها فتنة تريد ان تقضي على البلاد العربية.
 
وقالت سماح: انا اعتذرت أكثر من مرة عما قلته ولكن اعتذارى قوبل بالإهانة”وأنا نادمة على اعتذارى”، وأنا فى أشد الحاجة للعودة لأرض الوطن لأنني أتألم لبعدي عن بلدي فى هذه الفترة، والاختلاف طبيعة فينا فيجب أن نسمع بعضنا ونسامح من أجل هذا الوطن.

Copy link