عربي وعالمي

“أوتشا” تطالب إسرائيل بإطلاق سراح 164 طفلاً فلسطنياً

طالبت منظمة “أوتشا”  لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطنية التابعة للأمم المتحدة في تقرير رفعته إلى منظمة اليونيسيف السلطات الإسرائلية بإطلاق سراح جميع الاطفال الفلسطنيين المحتجزين في السجون الاسرائيلية والبالغ عددهم 164 طفلاً دون الـ 18 عاماً أ، حبيث يحتجز غلبهم بتهم تتعلق برشق الحجارة في الضفة الغربية .



وأضاف التقرير عن الفترة من 12 إلي 18 أكتوبر الجاري، وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة اليوم “الأحد”، أن عنف المستوطنين الإسرائيليين مازال مستمرا مع بداية موسم قطف الزيتون حيث وقع 11 حادثًا، مما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين وتدمير 900 شجرة زيتون. 

وأفاد بأن المستوطنين بدأوا في إنشاء أو توسيع بؤر استيطانية في موقعين منفصلين، حيث نصب مستوطنين في محافظة رام الله خياما في موقع قرب مستوطنة بيت ايل، بينما جرف مستوطنون في محافظة سلفيت 30 دونما من الأراضي التي يمتلكها الفلسطينيون قرب قرية اسكاكا ونصبوا بيوتا متنقلة جديدة لتوسيع بؤرة استيطانية جديدة. 



وقال التقرير إن الفترة السابق ذكرها لم تشهد تنفيذ السلطات الإسرائيلية أي عملية هدم ضد مبان يمتلكها الفلسطينيون مقارنة بهدم 39 مبنى على مدار الأسبوعين الماضيين جميعها تقع في المنطقة “ج” بالضفة الغربية. 

وعن قطاع غزة، أشار التقرير إلى أن نحو 2600 حاج فلسطيني مسجلين لأداء فريضة الحج عبروا رفح بينما، غادر حوالي 4170 شخصًا غزة عبر المعبر، فيما دخل 3310 أشخاص إلى غزة، موضحًا أن معبر رفح مازال هو المعبر الوحيد المفتوح أمام سكان غزة للوصول إلى العالم الخارجي.

Copy link