عربي وعالمي
ليبيا تحتفل رسمياً بانتصار الثورة

عبد الجليل: إلغاء القوانين التي تخالف الشريعة الإسلامية وعلى رأسها منع تعدد الزوجات

(تحديث) أعلن مصطفى عبدالجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي في الاحتفال بتحرير ليبيا في مدينة بنغازي، أن “الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للقوانين”، وأكد أن كل القوانين التي تخالف الشريعة الإسلامية ستصبح ملغاة ومنها قانون حظر تعدد الزوجات.

وأكد عبد الجليل أنه سيتم إنشاء مصارف إسلامية في البلاد لا تتعامل بالربا، وأعلن كذلك ترقية استثنائية لكل العسكريين والمدنيين الذين شاركوا في القتال، داعياً الشعب الليبي إلى “التسامح في تسوية الحقوق الضائعة خلال حقبة القذافي”. 

وتمنى رئيس المجلس الانتقالي للشعبين السوري واليمني النصر في ثورتيهما، ومترحماً على “كل العسكريين والمدنيين، ومن بينهم الفريق عبدالرحمن يونس ورفاقه”.

تشهد مدينة بنغازي الليبية اليوم الاحتفالات بتحرير كامل التراب الليبي عقب مقتل معمر القذافي الذي حكم البلاد لمدة 42 عاماً.
وقال مسؤول افتتح المراسم في بنغازي: “نعلن للعالم أجمع أننا حررنا بلادنا الحبيبة بمدنها وقراها وسهولها وجبالها وصحرائها وسمائها”.
وقال المتحدث باسم أسر الشهداء إن “القذافي ذهب إلى قمامة التاريخ.. وإن روحه تصلى الجحيم الآن.. بينما جثته ملقاة تحت أقدام الثوار”.
وتجمع الآلاف في الساحة المركزية في بنغازي، ثاني مدن البلاد، التي منها انطلقت في منتصف فبراير/شباط الثورة على نظام القذافي الذي قتل الخميس الماضي.
وبدأت الاحتفالات بعرض عسكري رمزي، فيما عمّت الاحتفالات باقي المدن الليبية.
ووصل مصطفى عبدالجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، إلى المكان الذي من المقرر أن يتحدث فيه الى الأمة بمدينة بنغازي.
ومن المتوقع أن يصدر عبدالجليل إعلان التحرير الذي سيضع الدولة على مسار التحول باتجاه الديمقراطية.
وأظهرت لقطات تلفزيون زعيم المجلس الوطني الانتقالي وهو يحيي مسؤولين أمام ألوف الأشخاص الذين يلوحون بالأعلام. وكان الكثير من الجنود والمقاتلين حاضرين في المكان.
Copy link