منوعات
كانت السلطات المصرية منعته من السفر إلى طهران

في مصر: ناشط شيعى يتقدم بأوراق تأسيس حزب «التحرير»

حزب جديد للشيعة في مصر ما بعد الثورة، التي فتحت الأبواب لتشكيل الأحزاب فيها على مختلف الطوائف والأطياف، يحمل الحزب الشيعي اسم (التحرير)، أعلن  المفكر الشيعي المصري، أستاذ الغدد الصماء بكلية الطب جامعة المنصورة، الدكتور أحمد راسم النفيس، أنه تقدم، صباح الأحد، بأوراقه للجنة شئون الأحزاب .


وأكد النفيس أنه كوكيل للمؤسسين تقدم بـ5534 توكيلا فى انتظار موافقة اللجنة على إشهار الحزب.


وأوضح النفيس، أن الحزب لا يقتصر على النشطاء الشيعة إنما يضم كافة التيارات السياسية والدينية من المصريين دون الاقتصار على أحد، لافتا إلى أن الحزب لا يفرض غطاء أيدولوجيا على أعضائه.


يذكر أن النفيس، كان قد وصف في وقت سابق قرار إدارة “النايل سات” بإغلاق عدد من القنوات الدينية بسبب قيامها بنشر الفكر الشيعي، بـ “المهاترات”، مطالبا بتطبيق قانون الارهاب على هذه القنوات وهؤلاء الشيوخ الذين اطلقوا هذا للتفسير.


وقال النفيس “هذه الفضائيات دأبت على الكذب والافتراء مما تسبب في نشر الفكر الوهابي وسفك دماء الابرياء، مشيرا الى استنتكار شيخ الازهر ووزير الاوقاف لفكر هذه القنوات”.


وفسر النفيس قرار الغلق بالحرص على الامن داخل البلاد، في ظل اجواء الفتنة التي يعيشها المجتمع، موضحا انه لا يمكن التكهن باسباب اتخاذ القرار في هذا التوقيت بالتحديد رغم التاثير السلبي لهذه القنوات طوال الفترة الماضية.


وطالب المفكر الشيعي، الحكومات الاسلامية التي تدعي العلمانية بضرورة التصدي لهذا النوع من القنوات الوهابية.


وكانت السلطات المصرية في مطار القاهرة منعت الاسبوع الماضي، النفيس، من السفر إلى طهران، بعد حصوله على الموافقات اللازمة لذلك.

Copy link