رياضة
مساعي من (الوطن بلس) لنقل المباراة

ديربي الملكي والزعيم .. لحسم صدارة العهد

في تمام الساعة الـ7:15 الليلة، تتجه الأنظار ناحية ستاد الكويت للمواجهة المرتقبة بين قطبي الكرة الكويتية الزعيم العرباوي والملكي والقدساوي، وتقام المباراة بينهما في ختام منافسات المجموعة الأولى لكأس ولي العهد، ويلتقي أيضاً التضامن مع كاظمة، والنصر مع الجهراء، في مباراتي تحصيل حاصل، مع انعدام الأمل للفرق الأربعة في التأهل.
وصدر مرسوم أميري بضم كافة القنوات الكويتية التابعة لوزارة الإعلام إلى القناة الكويتية الأولى، لنقل مراسيم دفن المغفور له بإذن الله الأمير “سلطان بن عبدالعزيز” ولي العهد السعودي، والذي سيدفن في مقبرة (العود) التاريخية، لذلك لن يتم نقل مباراة العربي والقادسية، وكشفت قناة (الوطن بلس) عن مساعي لها لنقل المباراة بدلاً من القنوات الرسمية.
ويمتلك القادسية أفضلية على خصمه العربي، كونه متصدر برصيد 15 نقطة، حيث يكفيه التعادل لضمان الصدارة أمام خصمه الأخضر الذي يمتلك 13 نقطة، وبعيداً عن حسابات المجموعة والصدارة، يسعى كلا الفريقيّن لتقديم ما يرضي الجمهور في الديربي الأول بينهما هذا الموسم.
ويتمتع الأصفر بتوازن وانسجام كبير بين خطوطه، حيث حقق العلامة الكاملة في مبارياته الخمس السابقة، وسجل 14 هدفاً بينما استقبل هدفاً واحد فقط، بينما يمتلك العربي 13 نقطة (من 4 انتصارات وتعادل واحد فقط)، وسجل 12 هدف، ودخل مرماه 3.
ويمتلك الكرواتي “رادان” مجموعة مميزة من اللاعبين في القادسية، والتي تشكل اللبنة الأساسية لتشكيلة المنتخب الوطني، مما ساهم في منحهم ثقة عالية وتفاهم كبير فيما بينهم، والاعتياد على أجواء المواجهات الكبيرة وتحت ضغط الجمهور المتحمس، وسيفتقد الكرواتي كل من “عامر معتوق” للإيقاف، و”حسين فاضل” و”حمد العنزي” للإصابة، فيما فسخت إدارة النادي عقد المحترف “كاريكا” بعد طلب المدرب، وسيعود لتشكيلة الأصفر لاعبا الوسط “فهد الأنصاري” و”طلال العامر” بعد شفائهما من الإصابة، بالإضافة إلى الحارس “نواف الخالدي” والمهاجم “بدر المطوع” بعد انتهاء إجازتهما الخاصة.
وعلى الطرف الآخر.. يسعى البرتغالي “جوزيه روماو” مدرب العربي إلى امتصاص غضب جمهور الأخضر، بعد خروج من بطولة الخليج أمام الشباب الإماراتي دون تقديم أداء مقنع، وكذلك الخسارة من الجهراء بثنائية نظيفة في بطولة كأس الاتحاد، لذلك يدرك البرتغالي ضرورة استعادة نغمة الفوز، لاستعادة ثقة الجماهير بعد نيله ثقة مجلس إدارة النادي برئاسة “جمال الكاظمي”.
ويمتلك البرتغالي عناصر جيدة، ستقدم الشيء الكثير في حال تم توظيفها بالشكل السليم والمطلوب، حيث يغيب الانسجام بين المدافعيّن “احمد عبدالغفور” و”أحمد الرشيدي”، ولذلك العبئ الأكبر سيكون على لاعبي المحور “طلال نايف” و”محمد جراغ”.. وتكمن المشكلة في ضرورة منح “جراغ” حرية أكبر في الوسط والتقدم للمساندة الهجومية، مما سيخفف من أدواره الدفاعية التي سيحتاجها الفريق كثيراً في مثل هذه المواجهة الصعبة، فيما سيكون الاعتماد واضح في الجهة اليسرى على النشيط “علي مقصيد” بينما سيكلف “محمد فريح” بأدوار دفاعية أكثر على الجهة اليمنى.
وستكون الخيارات الهجومية متعددة لـ”روماو”، بتواجد المحترفين الثلاثة (السنغالي قادر فال، الليبي محمد زعبية والمغربي عبدالمجيد الجيلاني).. ويمتلك كذلك المهاجم “فهد الرشيدي” الذي يتقن اللاعب كرأس حربة، و”حسين الموسوي” الذي يلعب خلف الهجوم، وكذلك “خالد خلف”.
التضامن × كاظمة
الساعة: 16:15
الملعب: ستاد الكويت
النصر × الجهراء
الساعة: 18:00
الملعب: ستاد صباح السالم (العربي)
العربي × القادسية
الساعة: 19:15
الملعب: ستاد الكويت
Copy link