برلمان
بعد الاشتباك اللفظي بين النواب

الخرافي يرفع الجلسة إلى 15 نوفمبر

اشتباكات لفظية بين النواب.. وعسكر للصرعاوي: اللي ييتكلم أحط الـ (…) بلحجة!


العدوة: عادل الصرعاوي أسلوبه شوارعي


حماد: سنأخذ حقنا بيدنا إذا اقتضى الأمر


(تحديث7) رفع رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي جلسة المجلس إلى 15 نوفمبر المقبل بناءاً على اقتراح النائب خالد العدوة الذي طالب بتعطيل أعمال المجلس إلى مابعد عطلة عيد الأضحى.


من جهته رفض النائب د.حسن جوهر الترشح لعضوية لجنة حقوق الإنسان بعدما نجحت الحكومة في ضم لجنة البدون إليها، وكانت الحكومة رفضت تشكيل اللجنتين، إلا أن الشيخ ناصر المحمد ومعه الوزراء رفعوا أيديهم للموافقة على تشكيل لجنة حقوق الإ،سان بعدما صرخ النائب جوهر قائلا إن مجلس الأمة ومجلس الوزراء ضد حقوق الإنسان.


(تحديث6) شهدت الجلسة التي عادت إلى الانعقاد مجدداً مشادات لفظية بين عدد من النواب تضمنت عبارات نابية، على إثر اعتراض النائب عادل الصرعاوي على ترشح النواب خالد العدوة وعسكر العنزي وسعدون حماد إلى عضوية لجنتي الداخلية والدفاع والعرائض والشكاوى، حيث الطالب الصرعاوي الرئيس الخرافي بعد السماح لأي من النواب المحالة حساباتهم إلى النيابة العامة، فيما أكد الخرافي أنه لايستطيع منع أحد من الترشح مالم يرد خطاب من النيابة العامة في هذا الشأن.


ورد الصرعاوي بالقول “إن عليك أن تطلب أسماء النواب بنفسك من النيابة وفقاً للمادة 39 من اللائحة” وهنا ثارت ثائرة النائب عسكر العنزي الذي شن هجومه على الصرعاوي بالقول “إن كلامك خرطي.. وأي واحد يتكلم علينا راح أحط (…) في حلجة”.


وقال النائب خالد العدوة إن أسلوب الصرعواي “شوارعي”. 


(تحديث5)..اضطر رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي إلى رفع الجلسة للمرة الثانية ولمدة ربع ساعة بعد تعالي صيحات النواب احتجاجا على تأجيل مناقشة كادر المعلمين.


وفي وقت اكد فيه المعلمون أنهم سيضربون عن العمل، قرر الخرافي أن تكون مناقشة الكادر بعد أسبوعين وبدون جمهور . 


(تحديث4) أخلى رئيس مجلس الأمة قاعة عبدالله السالم من الجمهور بعد اعتراضات واسعة وانتقادات أبداها المعلمون الحاضرون الذي هاجموا كلمة الوزير أحمد المليفي الذي قال بدوره إن الحكومة لا تعبث بالمعلمين وأن البونص يحوي امتيازات مالية.


(تحديث3) رفع رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي الجلسة لمدة ربع ساعة بعد اعتراض عدد من النواب على موافقته على طلب وزير التربية ولتعليم العالي أحمد المليفي تأجيل كادر المعلمين ومكافأة الطلبة لمدة أسبوعين.


وسادت القاعة فوضى وصراخ نيابي بسبب استجابة الخرافي للطلب الحكومي المتعلق بتأجيل الكادر ومكافأة الطلبة.


(تحديث2) انسحب نواب المعارضة من انتخاب اللجان البرلمانية في جلسة مجلس الأمة التي استؤنفت قبل قليل، في وقت زكى المجلس النائب عدنان عبدالصمد  أمين سر المجلس، والنواب المنسحبون هم أحمد السعدون، ضيف الله بورمية، شعيب المويزري، روضان الروضان، مسلم البراك، محمد هايف، ناجي العبدالهادي، مبارك الوعلان، في حين أن نواب كتلة التنمية (المسلم، الصواغ، الطبطبائي، الحربش) بالإضافة إلى الطاحوس والصيفي لم يدخلوا القاعة أساساً.


وفاز النائب علي العمير بمنصب مراقب المجلس بنتيجة 38 صوتاً مقابل 8 أصوات لسلوى الجسار.


(تحديث) طالب النائب عادل الصرعاوي النواب الذين أحيلت حساباتهم إلى النيابة العامة بعد فضيحة الودائع المليونية) بعدم الترسشح لأي لجنة من اللجان البرلمانية، ولأي منصب من مناصب المجلس قائلاً “إننا سنتصدى لهم في حال ترشحوا”.


– أدى الشيخ صباح الخالد اليمين الدستورية بصفته وزيراً للخارجية، كما فعل الشيء ذاته عبدالوهاب الهارون بصفته وزير للتنمية.


– لوحظ أن النواب مسلم البراك وأحمد السعدون وفيصل المسلم لم يسلموا على رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد أثناء توجه النواب لمصافحة سمو أمير البلاد بعد انتهاء النطق السامي.. كما لم يصفق نواب المعارضة (خصوصاً ممن أعلنوا انسحابهم من انتخابات اللجان) بعد انتهاء المحمد من كلمته.


– استغرقت كلمة رئيس مجلس الوزراء قرابة 30 دقيقة، وتحدث فيها عن الإنجازات الحكومية خلال الفترة الماضية، وأرجع تعثر تطبيق خطة التنمية في كثير من جوانبها إلى التوتر القائم بين السلطتين.. ولوحظ كثرة الأخطاء اللغوية للشيخ ناصر والصعوبة التي واجهها في قراءة بعض الآيات القرآنية التي  تضمنتها.


– غادر سمو الأمير مجلس الأمة عند الحادية عشرة صباحاً..

Copy link