محليات

نقابة الأطباء تبارك عزل البدر

باركت نقابة الأطباء الكويتية قرار عزل أمين عام معهد الكويت للاختصاصات الطبية الدكتور عبداللطيف البدر من منصبه وتعيين الدكتور ابراهيم هادي بديلا عنه بقرار مجلس أمناء المعهد الصادر أمس الأول.
 
وقال نقيب الأطباء الدكتور حسين الخباز أن قرار عزل البدر من الأمانة العامة لمعهد الاختصاصات الطبية هو فرحة كبيرة للأطباء بدولة الكويت خصوصا بعد “الدمار التعليمي” الذي تسبب فيه بالقرارات التي أصدرها منذ توليه منصبه، ناهيك عن شغله لمنصبين مختلفين في آن واحد كمدير لجامعة الكويت بالدرجة الممتازة وكأمين عام معهد الاختصاصات الطبية بدرجة وكيل وزارة!
 
مضيفا بأن قرار العزل لم يكن ليأتي إلا بعد فضل الله تعالى أولا ومن ثم الجهود الحثيثة التي بذلتها النقابة في الفترة الأخيرة برفع “الدعوى القضائية” التي طالبت فيها النقابة بعزل البدر من منصبه لأنه “ليس طبيبا” حتى يكون مسئولا عن تعليم الأطباء، إضافة إلى تعاون النقابة مع بعض نواب مجلس الأمة الذين وجهوا (87) سؤالا برلمانيا كشفوا فيه عن حجم الخراب “التعليمي والطبي” الذي لحق بمعهد الاختصاصات الطبية في عهد البدر، الأمر الذي أضر بكثير من الأطباء حديثي التخرج ودمر مستقبلهم الوظيفي.
 
وزاد الخباز قائلا: فقد كان البدر خارج فترات العمل الرسمي بالمعهد منذ توليه منصب مدير جامعة الكويت مما تسبب بتعطل مصالح الأطباء وأمور المعهد بسبب عدم تواجده على رأس عمله كما هو منوط به، هذا إضافة إلى القرارات الفردية “العشوائية” التي اتخذها بما يخص شروط الابتعاث الجديدة للأطباء، وإلغاء الاعتراف بامتحان زمالة الكلية الملكية البريطانية، ونظام البورد التعليمي الجديد، والتي كانت عبارة عن قرارات عشوائية “منحرفة” عن مسارها التعليمي السليم كونها صدرت من شخص لا يحمل أي مؤهل علمي بالطبابة!
 
وقال الخباز كما نود أن ننتهز هذه الفرصة لنبارك للدكتور ابراهيم هادي توليه منصبه الجديد كأمين عام لمعهد الاختصاصات الطبية والذي نتمنى من خلاله أن يصحح المسار الخاطئ الذي سلكه سلفه بإصداره لمثل هذه القرارات العشوائية، وأن يضع نصب عينه “مصلحة الأطباء” التي من المفترض أن تكون فوق كل الاعتبارات والمجاملات سواء لوزير الصحة أو لباقي مسئولي الوزارة.
 
وختم الخباز مستذكرا الانجاز الأول لنقابة الأطباء بإقرار بدلات الخفارة وطبيعة العمل والتخصص للأطباء المبتعثين، مشيرا إلى أن قرار عزل الدكتور عبداللطيف البدر هو “ثاني” انجازات النقابة التي تعد الأطباء بالمزيد منها في الفترة المقبلة بإذن الله.
Copy link