برلمان

المليفي: زيادة المعلمين.. العطاء مقابل الأداء

 قال وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي إثر انتهاء الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة إن الحكومة “لم تتوقف” منذ توليه كرسي الوزارة “عن زيادة مبلغ الكادر بالنسبة الى المبلغ النقدي المخصص للمعلم”، وأن الحكومة لاتقل حرصاً عن مجلس الأمة في دعم المعلم.
وفيما وافقت الحكومة في البداية على الجدولين (1 و 2) أشار المليفي إلى أن الخلاف بين الحكومة وأعضاء المجلس هو في كيفية دفع هذه المبالغ” لافتاً ان هناك من يرى بضرورة دفع الزيادة للجميع دون استثناء “فيما أرى وكذلك ترى الحكومة ان هذه الزيادة يجب ان تدفع عن طريق العطاء مقابل الأداء”.  
وقال “لا يمكن مقارنة معلم يدرس حصتين بآخر يدرس عشر حصص كما لا يمكن مقارنة معلم يغيب او يعتمد على الاجازات المرضية بآخر ملتزم ولا يمكن كذلك مقارنة معلم يبذل جهدا كبيرا داخل الفصل ونظير له لا يبذل جهدا يذكر”.
واعرب الوزير المليفي عن تمنياته من الجميع “بذل الجهود ليحصلوا على كامل المبلغ” المرصود لهم بالكادر مبينا ان المبالغ الموجودة في المكافآت تفوق المبالغ الموجودة في الكادر “وهي بأثر رجعي كذلك”.
واشار الى طلب عدد من اعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة (المالية والتعليمية) رؤية المعايير التي تستطيع وزارة التربية من خلالها التمييز بين المعلمين في الاداء مؤكدا ان الوزارة وعدت بتقديم هذه المعايير الى اللجنة “حين ننتهي منها في بداية دور الانعقاد المقبل” (الحالي).
واعرب عن الاعتقاد بأن طريقة الوزارة في تقييم المعلم “طريقة متقدمة ومتحضره وستعود نتائجها في النهاية على ابنائنا وبناتنا الطلبة الذين سيرتاحون وكذلك اسرهم عندما يجدون تعليما متميزا وأعتقد ان امامنا مهمة كبيرة وصعبة لكنها ليست مستحيلة وعلينا ان نعمل من اجل تحقيقها”.
وقال الوزير المليفي ان ما بدر عن بعض الحضور من اخلال للنظام داخل قاعة عبدالله السالم “لا يمثل بأي شكل من الاشكال الوجه المشرق للمعلم الذي يمتاز بالاخلاق والقيم لانه مربي الاجيال وموجه الاجيال”.
Copy link