رياضة

تيري .. متهم بالعنصري

فتحت الشرطة تحقيقاً بحق قائد تشلسي “جون تيري” المتهم بتوجيه إهانات عنصرية لمدافع كوينز بارك رينجرز “انطان فرديناند” خلال المباراة التي خسرها فريقه (صفر-1) في الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وذكرت الشرطة في بيانها: “نؤكد بانه تم إخبار الشرطة بحادثة حصلت يوم الاحد الواقع في اكتوبر، وتتضمن إدعاءات بتوجيه إهانات عنصرية“.
ويأتي تحرك الشرطة على خلفية الفيديو الذي نشر على شبكة الانترنت، ويظهر “تيري” وكأنه يوجه اهانات عنصرية لـ”فرديناند”، لكن قائد النادي اللندني نفى التهمة الموجهة إليه، مؤكداً بانه تم تفسير ما أظهرته الصور بشكل خاطىء.
وأشار “تيري” إلى أنه يشعر بالخيبة، بسبب توصل الأشخاص لخلاصات خاطئة في هذا الموضوع، مؤكداً بأنه تم تفسير ما قاله لـ”فرديناند” بصورة غير صحيحة.
والتزم “انطان فرديناند” – وهو شقيق مدافع مانشستر يونايتد “ريو فرديناند” – الصمت حتى الآن، ومن المقرر أن يجتمع بإدارة كوينز بارك رينجرز لمناقشة هذه المسألة.
وفي موازاة ذلك.. قرر الاتحاد الانكليزي لكرة القدم بدوره فتح تحقيق بحق “تيري” على خلفية هذه المسألة، مشيراً إلى أنه اتخذ هذا القرار، بعد ان تلقى شكوى بحق قائد النادي اللندني.
وأضاف البيان: “سيبدأ الاتحاد الانكليزي تحقيقاته في هذه المسألة. الاتحاد الانكليزي يأخذ على محمل الجد اي ادعاءات عنصرية او اي اساءة من هذا النوع”.
من جهته اصدر مالك كوينز بارك رينجرز “توني فرنانديز” بياناً يؤكد فيه بأن النادي يساند “فرديناند” تماماً، مضيفاً: “نادي كوينز بارك رينجرز لا يتغاضى عن العنصرية بأي شكل من الأشكال. النادي سيؤمن للاعبينا دعماً لا لبس فيه، في حال حصول أمور من هذا النوع“.
ويبدو تشلسي في وضع لا يحسد عليه، وذك لأن الاتحاد الانكليزي فتح أيضاً تحقيقاً بحقه بسبب تهجم لاعبيه على حكم المباراة أمام الجار كوينز بارك رينجرز، كما فتح تحقيقاً بحق المدرب البرتغالي “اندري فياش-بواش” بسبب الانتقادات التي وجهها للحكم بعد المباراة، التي شهدت طرد لاعبيّن من فريقه هما مواطنه “جوزيه بوسينغوا” والعاجي “ديدييه دروغبا”.
Copy link