برلمان

الحربش: الطلاق البائن بينونة كبرى واجب بين الحكومة والمجلس

ردا على تساؤلات الاوساط السياسية و الشعبية عن اسباب مقاطعة 19 نائبا للجان البرلمانية ، اكد النائب الدكتور جمعان الحربش أن مرحلة الإيداعات المليونية مرحلة فاصلة في التعامل مع الحكومة ومجلس امة فقد مشروعيته.


وقال الحربش من حسابه على تويتر: انه وجب علينا بلوغ مرحلة فاصلة في التعامل مع الحكومة والمجلس الذي فقد مشروعيته، وهي (أولى) خطوات المفاصلة الواجبة مع هذه الحكومة، وأغلبيتها بالمجلس.


وتابع : ان جلسة المجلس الافتتاحية امس – كشفت بوضوح استحالة استمرار المجلس بهذه التركيبة، وإلا فسيتحول إلى ساحة ملاكمة يومية وأن الطلاق البائن بينونة كبرى واجب بين الحكومة والمجلس، وعلى القاضي التفريق بينهما للضرر البالغ على الأبناء، وهم شعب الكويت الكريم.


واضاف : كما كشفت أيضًا عن استخدام منبر الرئاسة والحكومة لخطابيهما، في افتتاح دور الانعقاد، في سابقة خطيرة، وهو توظيفها للهجوم على الخصوم ، وليس أدل من ذلك زعم الرئيس الخرافي أن الصراع الموجود هو في الحقيقة صراع على كرسي الرئاسة! وهو اختزال معيب وتجن واضح في خطاب سياسي هام  ، يلقى في حضرة صاحب السمو وموجه للشعب الكويتي، يتم فيه للأسف تجاوز كل الفضائح السياسية والمالية للحكومة، التى حشدت آلاف المواطنين في الشارع.


أما عن خطاب رئيس الحكومة فقال عنه الحربش : انه اختزل الاضرابات والاعتصامات في دعوة نائب لها! معتقدًا أن الناس نسيت أنه هو من أطلق شرارة الاضرابات بعد أن حبس الكوادر المستحقة فترة طويلة ثم أطلق عنانها مع إقراره كادر القطاع النفطي بعد تهديد موظفي القطاع بالاضراب.


وزاد الحربش : وللأسف متوقع أن تقع الحكومة بأخطاء قاتلة أخرى كما فعل الوزير المليفي عند طلب التأجيل لمناقشة قانون كادر المعلمين بلا أي مبرر فهو يعلم قبل غيره رفض لجان المجلس أي تعديل للكادر ومكافأة الطلبة إلا ليتلقى هو وحكومته التي تأبى إقرار الكوادر بلا إضرابات مزيدا من سخط الشعب.

Copy link