جرائم وقضايا
فضيحة عرض كمال الأجسام تتواصل

قضية منتجع سليل الجهراء.. إلى القضاء

تتواصل كرة الثلج في التدحرج تجاه فضيحة منتجع سليل الجهراء، فبعد السخط العارم الذي انتاب رواد المنتجع من المواطنين والمقيمين، وذلك بسبب مسابقة رياضية لكمال الأجسام، حيث ارتدى المتسابقون ملابس فاضحة أمام أعين العائلات في المنتجع، وعرض المتسابقون لأجسامهم على مرأى العائلات التي تقضي إجازتها نهاية الأسبوع في المنتجع.
فبعد التفاعل في الأوساط النيابية مع ماحصل في سليل الجهراء الذي جاء مطالباً بوقف المهزلة الأخلاقية، والتهديد بالمتابعة القانونية للمنظمين ومحاسبتهم من خلال الجهات المعنية، جاء دور القانونيين؛ إذ تقدم المحامي محمد الحميدي العجمي بشكوي ضد إدارة منتجع سليل الجهرا بصفته وكيلا عن المواطن خالد السبيعي وأهله المتضررين من مسابقة عرض كمال الأجسام الذي أقامته إدارة المنتجع في الحديقة التي تعودت الأسر الجلوس بها كمتنفس لهم ولأطفالهم.
 
وتخلص الواقعة أن الأسر تفاجأت بإدارة المنتجع بوضعها مسرحاً لإقامة هذة المسابقة أمام مرأى ومسمع من النساء والأطفال الحاضرين مما أثار غضب الأسر الموجودة التي لم تتعود علي مثل هذة الأمور في المجتمع الكويتي المحافظ وخصوصا في الأماكن العامة.
إذ حاول أولياء أمور الأسر منع العرض ولكن محاولاتهم بائت بالفشل لإصرار غدارة المنتجع إقامة المسابقة، مما حذى بصاحب الأسرة المتضررة من هذا الفعل بتسجيل شكوى بمخفر الجهراء وبعد صعوبات واجهها من إدارة التحقيق في الجهراء تم إحالتنا للإدارة العامة للتحقيقات وتقديم شكوى بالأمر تم تسجيل قضية رقم 549/ 2011جنح الجهراء بتهمة فعل فاضح وتم التحقيق بها وجاري استدعاء القائمين علي هذا العرض للتحقيق معهم.
Copy link