محليات

البلدية: المسالخ على أهبة الاستعداد لعيد الأضحى

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك وازدحام المسالخ في جميع محافظات البلاد بالأضاحي، أعلن مدير بلدية الكويت أحمد الصبيح عن إعداد خطة عمل من قبل قسم المسالخ تتضمن العديد من الاجراءات التي تتيح مواجهة أي طارىء وتضمن سير العمل على اكمل وجه.



وقال الصبيح إن الخطة تشمل وقف جميع الاجازات لموظفي المسالخ ووقف الذبح الخاص بالملاحم والمعارض الخاصة بمتعهدي الذبح مدة ثلاثة أيام وهى أيام وقفة عرفات واول وثاني ايام العيد اضافة الى وقف ارساليات اللحوم المستوردة بالتنسيق مع الشركات المعنية لثلاثة ايام لانشغال الجهاز الفني بالكشف على الاضاحي والتنسيق مع جميع متعهدي الذبح في المسالخ لزيادة اعداد القصابين وعمال التحميل والتنزيل وتوفير الارقام الخاصة بالذبائح.



وأضاف الصبيح ان الخطة تضمنت ايضا فتح جميع صالات الذبح بعد صلاة العيد مباشرة حتى الساعة السادسة مساء وتخصيص صالات لذبح اللجان الخيرية وبيت الزكاة في الفترة المسائية بعد ان تخف عملية الذبح للاهالي والتي ستبدأ قرابة الساعة الرابعة مساء وحتى ال11 مساء.



من جانبه قال مدير فرع بلدية محافظة الاحمدي المهندس فهد دغيم العتيبي ان خطة الفرع ركزت على ألا تقل الطاقة الاستعابية للمسلخ عن خمسة آلاف ذبيحة في النوبة الواحدة اضافة الى زيادة عدد القصابين الى 126 قصابا وعمال المناولة الى 65 عاملا وعمال النظافة لصالة الذبح الى 25 عاملا.



واشار العتيبي الى الدمج بين النوبات الثلاثة (أ.ب.ج) طيلة أيام العيد لتلافي الزحام الشديد فضلا عن ان استقبال أضاحي الاهالي وذبحها سيكون بعد صلاة العيد مباشرة فيما سيكون استقبال أضاحي اللجان الخيرية بعد الساعه الثانية عشر ظهرا.



وأضاف انه سيتم توفير خمس سيارات وحاويات لنقل المخلفات السائلة والصلبة فيما سيتم التنسيق مع وزارة الداخلية لتوفير عدد من الدوريات لحفظ النظام وتسيير الحركة خلال عطلة العيد مؤكدا الالتزام بتسعيرة الذبح وعدم تغييرها.



وشدد على ضرورة عدم اللجوءالى المسالخ الموجودة في الهواء الطلق والقصابين المتجولين لافتا الى أن الدولة قامت بتوفر جميع سبل واجراءات السلامة لعملية الذبح في المسالخ والتي تقع تحت الاشراف الصحي من خلال توفير الأطباء البيطريين وتعقيم كافة الأجهزة والمعدات المستخدمة بهدف المحافظة على صحة وسلامة الجميع

Copy link